عبدالمهدي يبحث مع عدد من القيادات السياسية العراقية في تشكيل الحكومة الجديدة الرئيس برهم صالح أكد حاجة بلاده إلى الدعم الدولي

0

بغداد – وكالات: بحث رئيس الوزراء العراقي المكلف عادل عبدالمهدي، في الأوضاع السياسية وتشكيل الحكومة المقبلة، مع رئيس ائتلاف “دولة القانون” نوري المالكي، والقيادي في تحالف “القرار” أسامة النجيفي، ورئيس حركة “عصائب أهل الحق” قيس الخزعلي وعدد من القيادات السياسية.
وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء في بيان، ليل أول من أمس، أن عبد المهدي أكد خلال الاجتماع على محتوى البرنامج الحكومي وأولويات الحكومة في الإعمار ودعم الاستقرار الأمني وتوفير الخدمات وفرص العمل وتعزيز العلاقات الخارجية”.
على صعيد آخر، أكد الرئيس العراقي برهم صالح خلال لقائه المبعوث الأممي الخاص على العراق يان كوبيتش، أول من أمس، استمرار حاجة العراق لمساعدات المجتمع الدولي في مشاريع إعادة الإعمار والمجالات الأمنية والديبلوماسية.
كما عبر صالح عن شكره واعتزازه بالتهنئة التي تلقاها من الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس، مثمناً تقدير عمل بعثة الأمم المتحدة للدعم في العراق “يونامي”، ومؤكداً “استمرار حاجة العراق إلى المزيد من مساعدات المجتمع الدولي في مشاريع إعادة الاعمار والمصالحة والمجالات الأمنية والديبلوماسية”.
من جانبه، أعرب كوبيتش عن “تهانيه بانتخاب برهم صالح رئيساً للجمهورية”، مؤكداً “ثقة واهتمام المجتمع الدولي بأن تكون المرحلة المقبلة مرحلة تحقيق طموحات الشعب العراقي بالأمن والاستقرار والازدهار”.
وفيما عبر صالح، بحسب البيان، عن
من جانبه استعرض كوبيتش، بحسب البيان، نتائج لقاءاته الدولية بشأن العراق”، معربا عن استعداد المجتمع الدولي مواصلة دعمه للعراق في مختلف المجالات”.
في غضون ذلك، كشف رئيس البرلمان محمد الحلبوسي عقب لقائه رئيس الجمهورية برهم صالح، أمس، أنه سيزور تركيا لبحث موضوع المياه مع العراق، مشيراً أيضاً إلى أنه سيلتقي برئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني بشأن الموضوع ذاته.
وقال “بحثنا مع رئيس الجمهورية موضوع الكابينة الوزارية”، موضحاً أن “رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة عادل عبدالمهدي لديه مطلق الحرية باختيار وزراء كابينته، ولا أحد يمارس الضغوط عليه”.
وشدد على ضرورة “التنسيق مع دول الجوار والمحيط الاقليمي”، مشيراً إلى “أننا سنذهب إلى تركيا لبحث موضوع المياه، كما سنلتقي برئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني بشأن الموضوع ذاته”.
من جهة أخرى، أعرب المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية لو كانغ أمس، عن أمل بلاده في سرعة تشكيل الحكومة العراقية، بما يلبي طموحات وتطلعات الشعب العراقي.
وأكد ضرورة سعي الحكومة العراقية تعزيز التسوية السياسية وإعادة بناء الاقتصاد وتحقيق السلام والاستقرار في البلاد.
ميدانياً، قتل وأصيب أربعة من الجيش و”الحشد العشائري” إثر هجوم لتنظيم “داعش” في قضاء هيت غرب محافظة الأنبار.
وفي نينوى، أعلن المتحدث باسم مركز الإعلام الأمني العميد يحيى رسول العثور على 82 عبوة ناسفة والقبض على مطلوبين اثنين.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

14 + 7 =