عبدالهادي: مرصد وطني خليجي موحد لمكافحة الأمراض المزمنة غير المعدية

وكيل وزارة الصحة المساعد محمد عبدالهادي متوسطا اللجنة

العنود بنت محمد: دول «الخليجي» تحتل المراكز العشرة الأولى عالمياً في أمراض السكري

كتبت ـ مروة البحراوي:
جدد وكيل وزارة الصحة المساعد للشؤون القانونية المستشار القانوني بوزارة الصحة د. محمود عبد الهادي التأكيد على انتظار ديوان المحاسبة قانون ربط الميزانية لبدء العمل في مشروع التأمبين الصحي للمتقاعدين، وكشف عن التوجه لانشاء مرصد وطني خليجي موحد لمكافحة الامراض المزمنة غير المعدية في دول مجلس التعاون الخليجي.
وأكد العبد الهادي في تصريح أمس على هامش اجتماع اللجنة الخليجية الثاني عشر لتعزيز الصحة الذي عقد امس ويستمر ليومين، الدفع نحو تفعيل برنامج (سلامتك) من خلال الاعداد لفلاشات تليفزيونية هادفة على هيئة الرسوم المتحركة للتوعية من الامراض.
وأشار الى ان اللجنة الخليجية تطمح من خلال البرنامج الى تثقيف وتوعية فئات المجتمع بمختلف شرائحه وفئاته العمرية باتخاذ الاجراءات الصحية الصحيحة عند حدوث أي طارئ صحي قد يتعرض له اي شخص من افراد المجتمع.
ولفت الى ان اجتماعات اللجان الخليجية تحظى باهتمام ودعم كبيرين من وزراء الصحة الخليجيين كونها إحدى الاولويات الرئيسية بالبرامج الخليجية الصحية المشتركة، وقال: لقد اصدر وزراء الصحة بدول التعاون عدة قرارات تؤكد على أهمية تأسيس اللجنة الخليجية لتعزيز الصحة التي تهدف الى التنسيق بين الدول في مجال الاعلام ورفع الوعي وتعزيز الرسالة الصحية بين مواطني (دول التعاون) مبينا ان اهمية اللجنة ظهرت عقب الاعلان عن الاحصاءات الدالة على ارتفاع معدل الامراض المزمنة غير المعدية وعوامل الخطورة المرتبطة بها.
واشار العبد الهادي ان اغلب الامراض الموجودة سببها سلوكيات صحية خاطئة يمارسها المواطنون والمقيمون بدول التعاون مبينا ان تصحيح تلك السلوكيات تعد من اهم التحديات التي يواجها مجلس التعاون للتصدي لتلك الامراض.
وأوضح ان هناك آليات لمعالجة تلك الامراض تتماشى مع المواثيق الصادرة عن اجتماع مجلس وزراء الصحة الخليجي الذي يرى ان التصدي لها يعتبر من الاولويات التنموية لمجلس وزراء الصحة الخليجي.
وعدد العبد الهادي اعمال الاجتماع المنعقد، ومنها استعراض بعض التوصيات المتعلقة بالاجتماع السابق للهيئة التنفيذية واستعراض التقارير المقدمة من كل عضو من اعضاء اللجنة الخليجية في كل دولة حول فعاليات وانشطة الاسبوع الخليجي لتعزيز الصحة بشأن مضاعفات مرض السكري الى جانب استعدادات كل دولة بشأن فعاليات الاسبوع الخليجي لعام 2017 واختيار الموضوع الخاص بفعالياته.
واضاف ان الاجتماع سيستعرض ايضا الاستعدادات القائمة لاستضافة ورشة العمل الخليجية حول تنمية مهارات القيادات العاملة في مجال الاعلام الصحي المقرر انعقادها في الكويت خلال النصف الثاني من العام الجاري.
وقال ان الاجتماع يهدف ايضا الى استعراض تطورات تنفيذ المرحلة الاولى من البرنامج التوعوي الخاص بألعاب الاطفال الالكترونية واللوحية للكويت وتطورات تنفيذ المرحلة الخامسة من البرنامج الاذاعي والتلفزيوني (سلامتك) واستعراض مستقبل جائزة التميز الخليجي في مجال الاعلام الصحي.
من جهتها قالت مديرة ادارة تعزيز الصحة في وزارة الصحة القطرية د.العنود بنت محمد الثاني ان اللجان الخليجية تهدف من خلال الاجتماع الى صياغة الافكار لتعزيز التوعية الصحية في دول مجلس التعاون الخليجي من اجل تطبيق برامج توعوية وتثقيفية صحية لمواطني ومقيمي الدول الاعضاء والدفع نحو تقليل نسبة الامراض في هذه الدول .
وقالت في تصريح أمس ان الاجتماع الخليجي يسعى للحد من نسبة الامراض المزمنة غير المعدية التي اصبحت تهدد دول العالم بسبب الارتفاع الكبير لتلك الامراض الى جانب تبادل الخبرات الصحية الخليجية من اجل تقديم خدمات صحية افضل للمواطنين.
واكدت ان دول مجلس التعاون الخليجي يحتل المراكز العشرة الاولى على مستوى العالم في نسبة انتشار امراض السكري والسمنة مشيرة الى ان نسبة الاصابة بمرض السكري في قطر للبالغين بلغت 17 في المئة وان 90 في المئة من تلك النسبة مصابون بالنوع الثاني من السكر بسبب التغذية غير الصحية وعدم ممارسة الرياضة بانتظام