عراقيان وسعودي وكويتي وجزائري وسوداني بين الضحايا

كان على متن الطائرة المصرية المنكوبة 66 شخصاً، بينهم طاقم من 10 مصريين، هم الطيار محمد سعيد علي علي شقير ومساعده محمد أحمد ممدوح أحمد عاصم، والمضيفون الخمسة يارا هاني فرج توفيق وميرفت زكريا زكي محمد وعاطف لطفي عبداللطيف أمين وسمر عزالدين صفوت ويوسف هيثم مصطفى عبدالحميد العزيزي، ورجال الأمن الثلاثة محمود أحمد عبدالرازق عبدالكريم وأحمد محمد مجدي أحمد ومحمد عبدالمنعم الغنيمي الكيالي.
أما الركاب الذين كان بينهم طفل ورضيعان، فهم 56 من 12 جنسية، وفق ما أعلنت شركة “مصر للطيران”، موضحة أنهم 30 من مصر و15 من فرنسا و2 من العراق، إضافة لراكب من كل من السعودية والكويت والجزائر والسودان وبريطانيا وبلجيكا والبرتغال وكندا والتشاد.
والطائرة التي كانت على ارتفاع 37 ألف قدم حين اختفت عن شاشات الرادار، على بعد نحو 280 كيلومترا عن الساحل المصري، هي من طراز “آر باص 320” تم صنعها في 2003 ولقائدها خبرة 6275 ساعة طيران، منها 2101 على طائرة من الطراز نفسه، فيما لمساعده خبرة 2766 ساعة.