عريقات يدعو “حماس” للاستجابة لدعوات إنهاء الانقسام الفلسطيني الأمير وليام زار الحرم القدسي وتجول في القدس القديمة

0 4

رام الله – وكالات: دعا أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، حركة “حماس” إلى الاستجابة لدعوات إنهاء الانقسام، وتمكين الحكومة من العمل في قطاع غزة.
وقال عريقات ليل أول من أمس، إن اللجنة التي انبثقت عن اجتماع القيادة منتصف مايو الماضي، لحل الإشكاليات الفلسطينية، ستقدم توصياتها خلال أيام.
وأضاف إن “المطلوب حالياً هو حل قضايا غزة بشكل جذري، وإزالة أسباب الانقسام، من أجل مواجهة صفقة القرن”، مشيراً إلى أن الإدارة الأميركية تريد إقامة دولة في غزة، مع بقائها محاصرة.
وبشأن تحديد علاقات السلطة الفلسطينية مع إسرائيل، أمنياً وسياسياً واقتصادياً، قال إنها قيد البحث، لكنها مسألة معقدة جداً.
وأكد أن “القضية الفلسطينية لم تكن يوماً من الأيام للشراء”، وذلك في تعقيب على الأنباء التي تحدثت عن نية الإدارة الأميركية تجميد مساعداتها المالية للسلطة.
من ناحية ثانية، وفي اليوم الاخير من رحلته التاريخية إلى إسرائيل والأراضي الفلسطينية أمس، زار الأمير وليام وسط حماية مشددة الحرم القدسي في القدس الشرقية المحتلة، ومعالم دينية رئيسية أخرى.
واستهل زيارة المعالم الرئيسية للديانات الثلاث، بزيارة الحرم القدسي الذي تجول في أرجائه وزار قبة الصخرة، ثم المسجد الاقصى، بعدها توجه إلى حائط المبكى.
ثم سار عبر أزقة القدس الضيقة وصولاً إلى كنيسة القيامة حيث استقبله رجال الدين المسيحيون من الطوائف المشرفة على الكنيسة ورافقوه في جولة عبر طوابقها المتعددة.
ووضع الأمير وليام الزهور على قبر جدة أبيه، أليس، المدفونة في كنيسة مريم المجدلية في القدس.
على صعيد آخر، أكدت وزارة الخارجية الفلسطينية في بيان، أمس، أن تصاعد جرائم الحرب الاستيطانية الإسرائيلية تشكل تحدياً جديداً للمحكمة الجنائية الدولية.وجددت مطالبتها للمحكمة الجنائية الدولية بسرعة النظر وبجدية في تلك الخروقات التي ترتق لمستوى جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، ولفتح تحقيق رسمي وفوري في جرائم الاحتلال.
إلى ذلك، أعطب مستوطنون أمس، عدداً من المركبات الفلسطينية وخطوا شعارات عنصرية في قرية عوريف جنوب نابلس، فيما اعتقلت قوات الاحتلال 17 فلسطينياً من الضفة الغربية.
وفي غزة، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن استشهاد فتى فلسطيني، متأثراً بجراحه التي أصيب بها أمس، جراء قصف إسرائيلي مدفعي، شرق مدينة رفح، جنوب القطاع.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.