عزوف شرائي في البورصة يهبط بالسيولة 39 % إلى 9 ملايين دينار نشاط أسهم البنوك يصعد بالمؤشر الأول 11 نقطة

0

كتب – محمود شندي:

أغلقت مؤشرات بورصة الكويت على تباين في ادائها خلال اولى جلسات التداول امس بعد سلسلة من التراجعات خلال الاسبوع الماضي، حيث عادت الاسهم القيادية وخصوصا في القطاع المصرفي الى النشاط مجددا وهو ما انعكس على المؤشر الاول بالارتفاع بنحو 11.9 نقطة ليقلص الكثير من خسائره التي تكبدها خلال الفترة الماضية، فيما استمرت الضغوط البيعية القوية على الاسهم الرخيصة مما دفع المؤشر الرئيسي الى التراجع 5.2 نقطة.
وعلى الرغم من تماسك المؤشرات في السوق الا ان هناك حالة سلبية في التداولات بالاضافة الى عزوف قطاع كبير من المتداولين عن الشراء وهو ما انعكس بصورة كبيرة على معدلات السيولة التي تقلصت بنحو6.1 مليون دينار بما يعادل 39.3% إلى 9.52 مليون دينار مقابل 15.68 مليون دينار بالجلسة السابقة وكذلك في انخفاض أحجام التداول 33.9% إلى 47.9 مليون سهم مقابل 72.42 مليون سهم يوم الخميس الماضي. فيما استطاعت القيمة السوقية للبورصة ان تحقق مكاسب تقدر بنحو 33.6 مليون دينار لتستقر القيمة السوقية عند مستوى 29 مليار دينار، ومن المتوقع ان تشهد البورصة نشاطا خلال الشهر المقبل مع انطلاق بعض الادوات الاستثمارية بالاضافة الى ان اقتراب الترقية في مؤشر فوتسي راسل ستعزز من نشاط السوق خلال الفترة المقبلة.
ويمرالسوق بمرحلة تأسيسية للاسعار الجديدة للاسهم وبالتالي تكون هناك حالة من التذبذب في السوق خلال تلك المرحلة حتى تستقر الاوضاع وتتضح الصورة كاملة في العديد من الملفات بالاضافة الى عودة قطاع كبير من المتداولين الى السوق عقب العطلات الصيفية.
ومن الواضح ان السوق تجاوز المخاوف من الازمة التركية التي القت بظلالها على بعض الشركات الكويتية التي لديها استثمارات في تركيا سواء بصورة مباشرة او عن طريق استثمار في شركات تركية خلال الفترة الماضية الا ان محدودية انكشافات الشركات ادى الى غياب التأثير الكبير.
وأنهت مؤشرات الجلسة على تباين، حيث ارتفع المؤشران العام والأول بنسبة 0.11% و0.23% على الترتيب، فيما تراجع مؤشر السوق الرئيسي 0.11% وسجلت مؤشرات 8 قطاعات ارتفاعاً بصدارة التكنولوجيا بنمو نسبته 5.04%، فيما تراجعت مؤشرات 3 قطاعات أخرى يتصدرها الصناعة بنحو 0.66% وجاء سهم “آبــار” على رأس ارتفاعات الأسهم المُدرجة بالبورصة بنمو نسبته 20%، فيما تصدر سهم “مراكز” القائمة الحمراء متراجعاً بواقع 8%.
وتقلصت سيولة البورصة 39.3% إلى 9.52 مليون دينار مقابل 15.68 مليون دينار بالجلسة السابقة، كما انخفضت أحجام التداول 33.9% إلى 47.9 مليون سهم مقابل 72.42 مليون سهم يوم الخميس الماضي وحقق سهم “الكويت الوطني” أنشط سيولة بالبورصة بقيمة 1.79 مليون دينار مرتفعاً 0.5%، فيما تصدر سهم “جياد” نشاط الكميات بحجم تداول بلغ 5.1 مليون سهم مرتفعاً 0.31%. أما على صعيد الأسهم فقد تصدر سهم “بوبيان للبتروكيماويات” الأسهم المرتفعة بالسوق الأول بـ 10 فلوس ليغلق عند 1000 فلس، تلاه سهم “المباني” بـ 5 فلوس ليغلق عند 674 فلسا، ومن ثم سهم “وطني” بـ 4 فلوس ليغلق عند 807 فلوس فيما ارتفع سهم “بنك بوبيان” بـ 3 فلوس ليغلق عند 529 فلسا، تبعه سهم “صناعات” بفلس واحد ليغلق عند 165 فلسا.
وتصدر سهم “المتكاملة” الأسهم المنخفضة بالسوق الأول بـ 13 فلسا ليغلق عند 890 فلسا، تلاه سهم “أجيليتي” بـ 5 فلوس ليغلق عند 836 فلسا، ومن ثم سهم “جي إف إتش” بـفلس واحد ليغلق عند 104 فلوس بينما استقرت أسهم كل من “بيتك” و”زين” و”بنك وربة” لتغلق عند 587 فلسا و477 فلسا و235 فلسا على الترتيب.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

اثنان + 20 =