عشتم وعاشت الكويت يا سيدي قراءة بين السطور

0 121

سعود السمكة

ألف الحمد لله على سلامتك يا طويل العمر، وطهور ان شاء الله، ولا بأس عليك وأجر وعافية بإذن الله، ويعطيك طولة العمر ويسبغ عليكم لباس الصحة والعافية بإذنه تعالى، دمت لنا كشعب يا سيدي قائداً لهذا الوطن المعطاء تسيرون به مع سمو ولي العهد الشيخ نواف، حفظه الله، إلى محطات العلا والازدهار متمسكين بنهجكم الذي بدأتم به مسيرتكم المباركة في الحكم، وهو العدل وترسيخ مبادئ القانون مرتكزين على قواعد الدستور وقيم الديمقراطية الأصيلة وفصل السلطات.
لقد حملتم الأمانة بكل إخلاص وأبحرتم في سفينة متجهين فيها لتصنعوا منها دار أمن وسلام، ووطنا ينعم بنعيم الأمن والاستقرار، وأمنتم يا صاحب السمو للمواطن الكويتي حريته وكرامته، والعيش الكريم، وأحسنتم وفادة من جاء إلينا وافداً ينشد العمل ليؤمِّن لأسرته الحياة السعيدة وهو يتمتع بحريته وكرامته.
في عهدكم يا سيدي اعتلت الكويت مكانة غير مسبوقة بين الأمم، وأصبحت بفضل الله ثم جهد سموكم مركزاً للعمل الانساني، وسموكم قائداً له، وهي حالة تحدث للمرة الاولى في تاريخ الأمم المتحدة، وفي عهدكم يا سيدي حصلت المرأة على حقها الدستوري في الترشح والانتخاب وهو أمر مدعاة للفخر والاعتزاز.
إن الفرحة اليوم تعم أرجاء البلاد حين علم الناس تماثل سموكم للشفاء بفضل الله ومنته، متمنين لكم ولعضيدكم ورفيق دربكم سمو ولي العهد الشيخ نواف، حفظه الله، دوام الصحة والعافية وطول العمر.
أدامكم الله ذخراً وقائداً لهذا الوطن وشعبه الذي يحبكم وتحبونه، وتعملون جاهدين لإسعاده وازدهاره دون كلل أو ملل سوى ما ترجونه من الله تبارك وتعالى أجراً جزاء بركم بشعبكم الذي يبادلكم حبا بحب وإخلاصا واحسانا بإحسان وبرا ببر، ودمتم يا صاحب السمو، بإذن الله، ترفلون بلباس الصحة والعافية عشتم وعاشت الكويت يا سيدي.

You might also like