عصفت وأمطرت… فانكشف المستور الحكومة نجحت في إدارة الأزمة والصحة تعاملت مع 8 آلاف حالة

0 3٬017

* المبارك: لن نكتفي بإحالة المُقصِّرين للتقاعد بل إلى النيابة
* الرومي: المسؤولية تطال كل القياديين الحاليين والسابقين ومَنْ أحيلوا للتقاعد ومقاولي الشركات
* إحالة الحصان والغنيم إلى التقاعد ووقف بن نخي والعنزي عن العمل شهرين

كتب ـ منيف نايف ومحمد غانم ومروة البحراوي ورنا سالم:

لم تُلدغ الحكومة من الجحر هذه المرة.. على العكس بدا أنها قد تعلمت درس موسم أمطار شتاء 2017، وأظهرت قدرة كبيرة على ادارة الأزمة بنجاح واقتدار، شكلت غرف عمليات في مختلف الجهات ذات الصلة، واصدرت قرارات اتسمت بالحسم والحزم لاقالة المسؤولين المتهمين بالتقصير، وأخرى كان من شأنها حماية الأرواح والممتلكات ونزل رئيسها ــ سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك ــ يتفقد شخصيا وبنفسه الاستعدادات والتدابير.
وأكد المبارك قدرة الدولة ــ بما لديها من إمكانات ــ على مواجهة أي طارئ، مشددا على جاهزية القطاعات الأمنية المختلفة والأجهزة المعنية للتعامل مع آثار الأمطار.
وأوضح المبارك في تصريح صحافي، خلال جولة تفقدية قام بها على غرفة اتخاذ القرار برفقة وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح للاطلاع عن قرب على جاهزية القطاعات الأمنية والأجهزة المعنية الأخرى للتصدي لسوء الأحوال الجوية، أن قرار تعطيل الوزارات والجهات الحكومية والمدارس جاء لمنح رجال الأمن والجهات المختصة المجال للتعامل مع آثار سوء الأحوال الجوية ولاسيما أن البلاد تمر بموجة أمطار غزيرة وصل منسوبها إلى 57 مليمترا.
واكد أن الجهات المعنية جاهزة لأي ظروف طارئة تتعلق بسوء الأحوال الجوية وأن أي تقصير من أي الجهات سيواجه بكل حزم وشدة.
وخلال اجتماع بمركز العمليات في ادارة الاطفاء، اصدر المبارك قراره بعدم الاكتفاء باحالة المسؤولين عن غرق بعض الشوارع والطرق الى التقاعد فقط وتشكيل لجنة تحقيق معهم واحالة اي مقصر الى النيابة.
في السياق ذاته، أصدر نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء رئيس مجلس الخدمة المدنية بالانابة أنس الصالح قرارا بإحالة المدير العام للهيئة العامة للطرق والنقل البري الكويتية أحمد الحصان الى التقاعد اعتبارا من أمس.
وكانت الحكومة قد استهلت يوم أمس بحزمة من القرارات والتدابير الرامية الى مواجهة الأزمة، إذ قرر مجلس الوزراء تعطيل العمل في جميع الوزارات والدوائر والمؤسسات الحكومية والمدارس.
وأعلن وزير التربية وزير التعليم العالي د.حامد العازمي عن تعطيل الدراسة في جميع المدارس بمختلف المراحل التعليمية وكليات الهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب وكليات جامعة الكويت.
وكشف وزير الاشغال حسام الرومي انه لن يتم التجديد لوكيلة وزارة الاشغال عواطف الغنيم وستتم احالتها الى التقاعد.
وقال الرومي: إن ما حصل لا يمكن السكوت عليه، وهناك مسؤولية تقع على عاتق القياديين في وزارة الأشغال وهيئة الطرق، وسيتم التحقيق بهذا الشأن ومحاسبة المقصرين في حال وجود تقصير.
وأكد في تصريح على هامش اجتماع طارئ عقده مع قيادات وزارة الاشغال العامة والبلدية والهيئة العامة للطرق انه سيتم التحقيق في هذه المسألة من خلال لجنة تحقيق محايدة لبيان أي تقصير من قبل أي مسؤول أو موظف.
واكد الرومي أن المسؤولية تطال كل القياديين سواء الحاليين أو السابقين ومن أحيلوا للتقاعد ومقاولي الشركات. وقال في بيان صحافي: بناء على تعليمات رئيس الوزراء تم تشكيل لجنة تقصي حقائق فنية وقانونية من جهات محايدة لبيان ومعرفة أوجه القصور والأخطاء.
وأوضح أن الوزارة ستعلن بكل شفافية ما ستسفر عنه اللجنة، وأكد انه لن يتوانى عن محاسبة المقصرين مهما علت مناصبهم سواء الحاليين أو من تمت إحالتهم الى التقاعد أو السابقين، مشددا على اتخاذ كل الاجراءات القانونية لملاحقة من يثبت تسببهم من مقاولي الشركات المنفذين لمشاريع تلك الجهات أو غيرهم.
وأصدرت «الأشغال» قرارات بوقف كل من الوكيل المساعد لشؤون هندسة الصيانة محمد بن نخي والوكيل المساعد لشؤون الهندسة الصحية عبدالمحسن العنزي شهرين عن العمل، وسط معلومات عن توجه لفتح ملف مشروعات الطرق والبنية التحتية التي أنجزت في عهد الوكيل السابق للاشغال عبدالعزيز الكليب.
في التطورات الميدانية، كشف رئيس قسم التنبؤات الملاحية بإدارة الارصاد الجوية للطيران المدني ضرار العلي ان كمية الأمطار بلغت في مدينة الكويت 58 مليمترا، وفي المطار 40.4 مليمترا، وفي السالمية 35.2 مليمترا، وفي فيلكا 50 مليمترا، فيما وصلت سرعة الرياح في بعض المناطق الى 95 كيلومترا في الساعة.
وفيما كشفت «الصحة» عن تعامل المستشفيات مع نحو 8 آلاف حالة، كشف مدير ادارة الطوارئ الطبية منذر الجلاهمة لـ»السياسة» ان الادارة تلقت 767 بلاغا عن حالات طارئة خلال الفترة الممتدة من السابعة من مساء الاثنين وحتى السابعة من صباح امس، مشيرا الى ان الادارة جهزت 74 مركزا للطوارئ و97 سيارة اسعاف ونحو 500 فني للتعامل مع الحالات الطارئة.
من جانبها، ذكرت مديرة ادارة الرعاية الصحية الاولية د.رحاب الوطيان انها اعتماد 42 مركزا صحيا بجميع المناطق بنظام الخفارات.
في موازاة ذلك، أكد مدير إدارة الملاحة الجوية في (الطيران المدني) عماد السنعوسي ان حركة الملاحة الجوية في المطار طبيعية ولم تتأثر بالحالة الجوية، كما أكدت الخطوط الجوية الكويتية ان رحلاتها من مطار الكويت الدولي تسير بشكل طبيعي رغم حالة الطقس غير المستقرة وان الجدول التشغيلي لرحلاتها مستمر ولا يوجد اي الغاء للرحلات.
من ناحية اخرى، اعلنت وزارة الكهرباء والماء انه لم تحدث أي أعطال تذكر على الشبكة. وقال وكيل الوزارة محمد بوشهري: ان الأمور تسير كالمعتاد في جميع محطات الانتاج والنقل والتوزيع وما يحدث من بعض الانقطاعات يعتبر اعتياديا في مثل هذه الظروف».
وفيما علقت بورصة الكويت أعمالها مؤقتا، أكدت مؤسسة الموانئ ان حركة الملاحة مستمرة دون توقف رغم حالة الطقس التي سادت خلال الليل.
أما الادارة العامة للاطفاء فاعلنت انها تلقت اكثر من 200 بلاغ تم التعامل معها دون تسجيل بلاغات خطيرة. واوضح مدير الادارة الفريق خالد المكراد ان معظم البلاغات كانت حوادث تتعلق بتماس كهربائي وعمليات انقاذ لأشخاص علقت مركباتهم في تجمعات مياه الأمطار اضافة الى غرق بعض سراديب المنازل، وأنقذت أسرا واطفالا غمرت المياه منازلهم.
أخيرا، قررت وزارة التربية استئناف التدريس في جميع مدارسها بعد اجتماعات ماراثونية ترأسها الوزير العازمي وانتهت الى عدم الحاجة الى تمديد العطلة بعد تأكيدات المناطق التعليمية جاهزية المدارس وانحسار التداعيات على تجمعات المياه في عدد قليل من المدارس.

الأمطار شلَّت البلاد وأغرقت الطرق والأنفاق
You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.