عضو بالكنيست الإسرائيلي يهدد باغتيال محمود عباس

أثارت تدوينة نشرها عضو الكنيست الإسرائيلي عن حزب الليكود، أورن حزان، على موقع “فيسبوك”، عن عدد من كبار قادة ومؤسسي حركة “فتح” الذين اغتيل بعضهم أو توفوا، جدلا واسعا.
وظهر في الصورة عدد من كبار قادة ومؤسسي “فتح” الذين تم اغتيال بعضهم، مع وضع إشارة قاطع ومقطوع باللون الأحمر على وجوههم، ما عدا صورة الرئيس الفلسطيني محمود عباس التي رسم عليها دائرة.
وعلق عضو الكنيست الإسرائيلي على الصورة “إنه في الطريق إليهم بساق واحدة .. هذه آخر أيامك”، في إشارة تحريضية ضد الرئيس الفلسطيني محمود عباس.
وكتب حزان مع الصورة المرفقة “أبو جهاد تم اغتياله عام 1988، أبو إياد تم اغتياله عام 1991، أبو السعيد توفي عام 1994، أبو عمار رحل عام 2004.. أبو مازن في الطريق إليهم بساق واحدة.. هذه آخر أيامك”.