عطرك وصبرك…يثيران اهتمام زوجك

0

تشكو بعض الزوجات من فتور العلاقة مع الزوج، وعدم اهتمامه بنصفه الآخر في عش الزوجية، ولهذا كثيرا ما يسألن عن افضل الوسائل لاجتذاب الزوج على المستويين الفيزيائي والعاطفي.
بل إن هناك من الزوجات من تريد اجتذاب الزوج واستمرار تعلقه بها الى الحد الذي يجعله يستجيب لكل طلباتها.
من بين وسائل جذب اهتمام الزوج ما يلي:

الاهتمام بالزينة وجمال المظهر:
كلما اهتمت الزوجة بجمالها وزينتها زاد انجذاب الزوج اليها واعجابه بها، ومن الضروري ازالة الشعر الزائد تحت الإبط وفي اماكن اخرى من الجسم، كما ان النظافة المستمرة واستخدام العطور يجعل رائحة المرأة طيبة وجذابة.

الاستعداد لتحمل بعض الضغوط بلا تذمر:
استعداد المرأة لتحمل الضغوط والصعوبات اقوى من استعداد الرجل، وهذا هو سر تحمل المرأة لحالات الحمل والولادة لمرات عدة، وقد تنسى المرأة قدرتها على هذا التحمل في حالات الخلاف والعصبية، والمطلوب مزيد من الصبر والتحمل في مثل تلك الحالات.

مقاومة التوتر:
على المرأة ان تتعلم كيف تقاوم التوتر في الحالات المختلفة،ويمكنها الانتقال من مكانها داخل البيت الى مكان آخر مع التنفس بعمق وشغل نفسها بشيء آخر يبعدها عن المشكلة الحالية بقدر الامكان.

الايمان بالقدرات والامكانات الذاتية:
تخطئ الزوجة اذا رأت ان لصبرها حدودا معينة، وان قدرتها على التحمل أصبحت اضعف بمرور الزمن والواقع ان لدى المرأة والرجل ايضا قدرة اكبر على التصدي للمشكلات الوقتية مع الصبر والسيطرة على الاعصاب والمعروف ان الضغوط تخف تدريجيا بمرور الوقت.
لهذا ينصح خبراء العلاقات الزوجية المرأة بأن تشارك الرجل في تحمل الاعباء والمسؤوليات ومن الخطأ تحميل الزوج المسؤوليات كافة وتركه يواجهها وحده – في الوقت الذي تحاول فيه الزوجة التنصل من تلك المسؤوليات.. أو معظمها.
إن الصبر – ولو لبعض الوقت كفيل بتخفيف الضغوط وفتح الباب امام الصفح والتراخي واغلاق الباب في وجه الانفصال أو التفكير في الطلاق.

الابتعادعن حياة الوهم والخيالات
في بعض الاحيان يعيش الزوجان حياتين في وقت واحد، فهما خارج البيت ينشغلان بأمور بعيدة عن علاقتهما الزوجية وتكون الاوضاع في احسن حالاتها، وفي عش الزوجية يتألم الزوجان ويواجهان مشكلات معقدة ،لذلك يجب افساح المجال امام تحسين الاوضاع وتحقيق التوافق بصورة عملية وواقعية.

تحديد طبيعة المشكلة بصراحة:
قد تقع خلافات بين الزوجين ويهجر احدهما الآخر، ومن الافضل اللجوء الى الصراحة في مواجهة مباشرة يلتزم فيها الطرفان بالامانة والنية الصادقة في تسوية الامور لصالحهما معا، ومن المؤكد انهما يعرفان السبب الرئيسي للمشكلة ويمكنهما التوصل الى حل يرضيهما معاً على هذا الاساس.

إعطاء الأولوية للحياة الزوجية:
ان الازواج يهتمون بالمشكلات التي تؤثر سلبا على أفراد الاسرة ولهذا يبذلون جهودهم المخلصة من اجل حلها، الا ان هذا الاهتمام يضعف اذا تعلق الامر بحل مشكلة زوجية لهذا ينبغي اعطاء الاولوية للحياة الزوجية والعمل الجاد بتفان واخلاص على حلها، وبعد ذلك يمكن حل اية مشكلة اسرية اخرى، واذا كانت هناك عاطفة متبادلة بين الزوجين فإنه من الطبيعي التوصل على حل مشترك بلا تأخير.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ستة عشر − تسعة =