عقاريون: بوادر انتعاش بالسوق العقاري بالربع الأخير من 2019

0 94

توقع عقاريون كويتيون أن يشهد سوق العقارات المحلي بوادر انتعاش تدريجي خلال الربع الأخير من العام الحالي بعد انتهاء فترة الصيف التي تشهد دائما حالة من الركود إضافة إلى التطورات الحاصلة في المنطقة التي أثرت على مجريات السوق خلال الربع الثالث.
وأكد العقاريون أن العقارات في المناطق الخارجية على الدائري السابع ما زالت تحظى باهتمام بعض صغار المضاربين في حين حافظت بعض المناطق مثل السالمية وحولي والفروانية على مستويات تداولاتها بسبب ارتباط سكانها بعقود طويلة الأمد.
وقال أمين سر (اتحاد العقاريين) قيس الغانم لـ (كونا): إن هذه الفترة تتميز بأن العقار التجاري شهد استقرارا في الأسعار علاوة على أن الطلب عليه كان في مستوياته المعتادة إذ ان هناك شريحة معينة من المشترين يقصدونه لأنه يتداول بمبالغ كبيرة.
وأضاف الغانم أن القطاع الاستثماري مازال يشهد تباينا، لافتا في حركته وهو غير مستقر بالوقت الحاضر متوقعا أن يستمر على نفس الحالة حتى مطلع العام المقبل.
من جانبه قال المدير العام لشركة (عذراء) العقارية ميثم الشخص لـ (كونا): إن بعض القطاعات العقارية شهد تراجعا ملحوظا في الطلب خلال الربع الثالث من 2019، مبينا أن القطاع السكني مر بموجة من الارتفاعات في القيمة المتداولة لبعض المساكن، لاسيما القريبة من مدينة الكويت.
من ناحيته وصف رئيس مجموعة (الدغيشيم) العقارية عبدالعزيز الدغيشيم في تصريح لـ (كونا) حركة السوق خلال تلك الفترة بالجيدة مع كثرة الطلبات وشح المعروض في شتى المناطق سواء التجاري او الصناعي والترفيهي والحرفي منها.
بدوره قال مدير مكتب (الدليجان) العقاري سليمان الدليجان إن السوق العقاري المحلي تأثر خلال فترة الربع الثالث من العام الحالي بسبب التطورات التي تشهدها المنطقة.
وتوقع أن تصل تداولات قطاع العقار في نهاية العام الحالي الى 6. 3 مليار دينار (نحو 2. 12 مليار دولار ).
وأشار إلى غياب الحلول لمشكلة أسعار العقار المرتفعة “إذ تكلف الايجارات العائلة الكويتية ما بين 30 إلى 35 في المئة من الدخل” .

You might also like