عقود “كورونا”… هدرٌ وتضارب مصالح ديوان المحاسبة ألغى 13 تعاقداً منها 11 لـ"الصحة" غير مستوفية الشروط

0 462

752 مليون دينار إجمالي التعاقدات الحكومية منذ بداية الأزمة بينها 312 مليوناً لـ”الصحة”

شركة لطبيب أسنان رأسمالها 1000 دينار تم التعاقد معها بـ5.6 مليون دينار

حماد: تكليف اللجنة الصحية بالتحقيق في تعاقدات الوزارة أصبح استحقاقاً واجباً

الدقباسي: نخشى تكرار كارثة “ضيافة الداخلية” فما سمعناه مثيرٌ للقلق

كتب – رائد يوسف وعبد الرحمن الشمري:

في لقاء موسع حضره نحو 35 عضوا بالاضافة الى رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، وضع ديوان المحاسبة الحكومة في موقف صعب وحرج، وفاقم آلام وزارة الصحة في مواجهة وباء يتمدد يوما بعد آخر ولم يعد يوقفه شيء، إذ قدم رئيس الديوان فيصل الشايع وقياديوه عرضا بشأن الإنفاق الحكومي والعقود المبرمة خلال أزمة انتشار فيروس كورونا.
ورغم أن مسؤولي الديوان آثروا عدم التصريح عقب اللقاء مكتفين بما قدموه خلال اللقاء، فقد نقل عدد من النواب عنهم إشارات إلى بعض المثالب التي اعترت الإنفاق الحكومي خلال الأزمة بينها الهدر والتنفيع وتضارب المصالح.
في الإطار، أكد مقرر اللجنة الصحية سعدون حماد أن طلب تكليف اللجنة بالتحقيق في تعاقدات الصحة أصبح استحقاقاً واجباً لا سيما بعد الاستماع إلى شرح ديوان المحاسبة عن المبالغ المصروفة على التعاقدات الحكومية التي بلغت حتى الآن ٧٥٢ مليون دينار منذ دخول البلد في أجواء أزمة كورونا، المصروف منها على ما يخص مواجهة كورونا تحديدا ٣١٢ مليونا خلال شهرين اغلبها لوزارة الصحة.
وقال: ناقشنا جميع المخالفات وعرفنا ان ديوان المحاسبة الغى ١٣ طلب تعاقد منها ١١ تخص وزارة الصحة، مشيرا إلى أنه سأل الديوان عن شركة رأسمالها الف دينار جرى التعاقد معها بخمسة ملايين و٦٠٠ الف دينار، وما يثار عن ان الكلفة الحقيقية لتلك المناقصة لا تتجاوز ٣٠٠ الف دينار.
وأضاف: أتاني جواب واف عن أن رأسمال الشركة ألف دينار وأنها تحت شبهة تضارب المصالح، إذ يمتلكها طبيب اسنان يعمل في وزارة الصحة وكانت الموافقة على التعاقد المباشر قد صدرت من الجهاز المركزي للمناقصات فقط في حين رفضها ديوان المحاسبة، معتبرا أنه كان الأحرى بجهاز المناقصات ألا يوافق لان فارق السعر شاسع، وديوان المحاسبة اوقف هذا التعاقد.
وتطرق حماد الى مناقشته الحضور بشأن تعاقدات وزارة الصحة مع شركات غير مختصة في حين تم استبعاد الشركات الطبية المتخصصة، وقال: اعطونا تفاصيل مراجعتهم لكل تعاقدات وزارة الصحة الأخيرة، ونحن قدمنا طلبا لرئيس المجلس وهو قائم لتكليف اللجنة بالتحقيق في جميع تعاقدات وزارة الصحة لأن الديوان زودنا بالشبهات ومن الواجب علينا التحقيق في الامر.
بدوره، اعرب النائب علي الدقباسي عن خشيته من تكرار كارثة “ضيافة الداخلية” بصورة مختلفة في وزارة الصحة، ولفت إلى أن ما سمعه أمس من ديوان المحاسبة مثير للقلق، موضحا أن الديوان تحفظ على 11 طلبا من وزارة الصحة بسبب المبالغة في الأسعار.
وأضاف في تصريح إلى الصحافيين: إن المعقمات على سبيل المثال يتم بيعها في الجمعيات بمبلغ 800 فلس لسعر التجزئة بينما تطلب وزارة الصحة شراء القطعة الواحدة بمبلغ دينارين و850 فلسا لسعر الجملة، واصفا تعاطي وزارة الصحة مع الموضوع بـ”المؤلم والمريب”.
وأكد أنه سيحاسب من استغل أزمة كورونا في تحقيق مكاسب أخرى شخصية على حساب المصلحة العامة ولن يكون شاهد زور.

رئيس الديوان فيصل الشايع
You might also like