علاجات طبيعية لآلام مفاصل الحامل

ترجمة – أحمد عبدالعزيز:
تعاني الحامل آلم المفاصل أثناء الحمل وتنحصر مشكلتها في ان الخيارات الدوائية التي تعالج هذا الالم محدودة للغاية وذلك بسبب الحمل في حد ذاته، والذي يتطلب التدقيق في الادوية حتى لا تضر بصحة الأم او الجنين.
يمكن القول ان الادوية المستخدمة في علاج ألم المفصل قد تكون فعالة لكن لها الكثير من الآثار الجانبية التي تهدد الحمل، حتى المسكنات العادية مثل الايبوبروفين والاسبرين قد تكون صعبة على المعدة كما قد تسبب خطر النزيف ما يجعل تعاطي هذه الادوية محفوفاً بالمخاطر الصحية وبدلاً من ان تستخدم الحامل ادوية ومسكنات لتخفيف حدة ألم المفصل يمكنها ان تفكر في انتهاج الاساليب العلاجية الطبيعية لتخفيف ألم المفصل اثناء الحمل والامر لا يتطلب سوى القدر المعقول من الوعي والممارسة.
ومما يدعو الحامل للسعي لعلاج حالة التهاب المفصل هو انها ستتعرض للكثير من الضغط الناشئ عن الحمل نفسه، وليس مطلوباً منها ان تغذي نفسها وتغذي جنينها، بل ان تعمل على حل مشكلة الوزن الزائد الذي تكتسبه بسبب الحمل ما يؤدي الى مزيد من ألم العضلات وألم المفاصل، ومفتاح حل هذه المشكلة هو ألا ننتظر حتى تسوء الحالة بل عليها ان تعمل منذ بداية الحمل على اتباع حمية غذائية خاصة واداء بعض التمرينات التي تساعد الجسم على مواجهة الصعوبات وتخفيف الألم.
أفدح الأخطاء التي ترتكبها الحامل هو التوقف عن أداء التمرينات وعليها ان تراجع طبيبها وتضع خطة للتمرينات المناسبة لحالة الحمل، وان تتأكد من الانتظام في اداء تلك التمرينات لتقوية العضلات وتخفيف آلام المفاصل.
وتلعب نوعية الغذاء دوراً محوريا في التعامل مع مشكلة ألم المفاصل اثناء الحمل والاطعمة الصحية من شانها تخفيف الالتهابات وهي الاختيار الامثل بدلاً من الادوية لانها خالية من الآثار الجانبية وان تناول تورتة الكرز له نفس تأثير مسكن الايبوبروفين.
لذلك على الحامل اتباع حمية الاغذية الصحية المتوازنة التي توفر لها الفيتامينات والمعادن التي تساعدها على قهر الالتهاب وتخفيف الآلم.

Leave A Reply

Your email address will not be published.