علاج وقائي سهل للصداع النصفي… يخلصك من متاعبه

0

ترجمة – أحمد عبد العزيز:

الصداع النصفي (الشقيقة ) ألم مزعج. تظهر أثناء نوباته خطوط وأضواء متعرجة أمام العينين، وقد يسبب الألم الذي لا يطاق في الرأس في بعض الأحيان نزيفا دماغيا أو شللا).
تختلف أعراض الصداع النصفي تمامًا عن أنواع الصداع الأخرى. حيث يبدأ الشخص في رؤية بريق غير عادي في العيون. ويشعر بالخدر في جزء من جسمه.
وتكتظ الأسواق بكميات هائلة من الأطعمة المعلبة والأطعمة السريعة، والتي يتم فيها استخدام مقادير كبيرة من الدقيق، إذا كنت تعاني من الصداع النصفي، عليك تجنب هذه المواد.
تحتوي الشوكولاتة والجبن والشعيرية والموز الناضج وبعض أنواع المكسرات مواد كيميائية يمكن أن تزيد من حدة الصداع النصفي.
وتعد ممارسة الرياضة، واليوغا، والتأملات ضرورية للتخفيف من متاعب الصداع النصفي. ويجب ألا تتعرض للضوء الساطع، كما ينصح المرضى الذين يعانون من الصداع النصفي أن يحصلوا على كفايتهم من الراحة والنوم العميق ( من 7-8 ساعات من النوم غير المتقطع ليلاً ).
وعليك التركيز على العلاج الوقائي للصداع النصفي لتجنب هذا المرض المؤلم وذلك لن يتم إلا عن طريق تدابير وقائية. لذلك تكمن الحلول في تناول المكملات الغذائية، وممارسة الرياضة، وتغيير نمط حياتك، فلا تركن لثقافة الجلوس طوال الوقت أمام مقود السيارة وأمام جهاز الكمبيوتر والتلفاز، بل تحرك ومارس رياضات المشي والركض. وإذا كنت حساسًا لضوء الشمس فلا تتعرض لها. مع بعض الناس قد تكون الأساليب العلاجية السابقة فعالة، وتخفف تلك التغيرات أعراض الصداع النصفي بشكل كبير، ومع ذلك فقد لا يكون لهذه الأساليب التقليدية أي تأثير على بعض الذين يعانون من الصداع النصفي المزمن. ولهؤلاء تم ابتكار حقن جديدة من نوع أونابوتولينوم توكسين A وتمت الموافقة على هذا الدواء من قبل إدارة الغذاء والدواء الأميركية ويوصف للمرضى البالغين الذين يعانون من مشكلة الصداع لأكثر من 15 يوما، وهذا الدواء فعال في التخفيف من الآلام الخطيرة للصداع النصفي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

1 × 2 =