علياء كامل: رفضت بطولات العري والإثارة ملكة جمال وموديل تستعد للتمثيل وتقديم البرامج

0 46

“السيت كوم” محطتي الأولى في عالم الدراما

رسالتي في الحياة… خدمة المجتمع ومساعدة المرضى

طموحي الإعلامي كبير وسأبدأ بحلقات عن المرأة والموضة

القاهرة – عبدالله يوسف:

نالت لقب ملكة جمال العرب، تسعى لتكون إعلامية، هدفها الأول خدمة المرضى وتنشيط السياحة في مصر، كما تستعد لأولى تجاربها في التمثيل، بجانب تقديم برنامج عن الموضة والجمال، علاوة على عملها كموديل أزياء.
عن تجربتها في التمثيل، رأيها في مسابقات ملكات الجمال، التقت “السياسة” علياء كامل الطالبة بكلية الإعلام في هذا الحوار.

ما حقيقة اقتحامك مجال التمثيل؟
سأبدأ هذه الأيام تصوير مشاهدي الأولى في “سيت كوم” تدور أحداثه في إطار اجتماعي كوميدي لايت، يناقش مشاكل المجتمع، يركز على مشاكل الشباب بشكل خاص، يشاركني بطولته عماد رشاد، محمود البزاوي، ندى بهجت، مؤمن نور، وغيرهم من إخراج يحيى شاهين، حتى الآن لم يتم الاستقرار على عنوانه.
ألم يعرض عليك أي عمل آخر غيره منذ نيلك لقب ملكة الجمال؟
رشحت لأدوار عدة في السينما والدراما التلفزيونية، بعضها أدوار بطولة لكن رفضتها جميعا، بعضها كان يسعى لاستغلال جمالي الشكلي دون أداء تمثيلي حقيقي معتمدا على الإغراء والعري، وبعضها الآخر كان أعمالا سطحية لا تقدم للمشاهد رسالة حقيقية، هدفها التسلية فقط.
هل ستحصلين على ورش تمثيل لصقل موهبتك؟
أسعى خلال الأيام المقبلة للحصول على ورش تدريبية مكثفة، ولا أريد أن يقول أحد أنني دخلت مجال التمثيل بجمالي الشكلي أو لأنني ملكة جمال.
لكن هناك من سيقول بأن جمالك واسطتك لدخول التمثيل؟
أعلم أن هذا سيقال، لكنني لن أهتم كثيرا، سيكون ردي الوحيد على هذا الكلام تقديم أعمال لا تعتمد على جمال الشكل وتكشف عن موهبتي سواء في التمثيل أو الإعلام، خصوصا أنني مؤمنة بأن الموهبة هي الأساس وليس الجمال، وأكبر دليل أن أوبرا وينفري أشهر الإعلاميات في العالم، لا تمتلك جمالا شكليا كبيرا، كذلك توجد في مجال التمثيل ممثلات عالميات جمالهن عادي أو متواضع.
هل ستقدمين برامج باعتبارك ملكة جمال؟
بعيدا عن أنني ملكة جمال، كان حلمي منذ الصغر العمل في الإعلام، تحديدا مذيعة، حاليا أدرس في كلية الإعلام جامعة القاهرة من أجل هذا الحلم الذي بدأت في تحقيقه بالفعل.
ماذا عن البرنامج الذي تجهزينه؟
سيتناول شؤون المرأة والموضة، لست متعجلة على ظهوره قبل دراسة الأفكار الخاصة بالشكل والمضمون، أريده غير تقليدي، خصوصا مع وجود كم كبير من البرامج التي تتناول المرأة والموضة في الفضائيات المصرية والعربية، لم أحدد حتى الآن الفضائية التي سيعرض البرنامج من خلالها.
هل ستقدمين فقط برامج خاصة بالمرأة؟
بالتأكيد لا، لأن طموحي في الاعلام بلا حدود، ربما فقط أول برنامج، بعده سأسعى إلى التنوع، سأحاول تقديم برامج الفن والمنوعات، خصوصا أنني سأبدأ مشواري في مجال التمثيل.
هل ستتركين عملك كموديل أزياء؟
ربما لو حققت نجاحا ملموسا في التمثيل أو تقديم البرامج، ولم أجد الوقت الكافي للعمل كموديل سأتركه رغم أنني أحب هذا المجال كثيرا، لأنه يتيح لي السفر إلى أماكن عديدة داخل وخارج مصر، كما يساعدني في تنشيط السياحة المصرية.
ما رأيك في جمال المرأة؟
يقال “لا توجد امرأة قبيحة، لكن هناك من لديها قدرة على إظهار جمالها ومن لا تستطيع ذلك”، أتفق تماما مع هذه المقولة، أرى أن جمال المرأة الحقيقي في روحها، يجب أن تكون جميلة من الداخل حتى ينعكس ذلك على شكلها الخارجي، ان كانت متصالحة مع نفسها ولا تعاني من قلق، توتر، كره، ساعتها ستبدو جميلة.
كيف ترين الممثلات اللاتي حصلن على لقب ملكة جمال في التمثيل؟
أرى الكثيرات منهن متألقات مثل داليا البحيري، حورية فرغلي، فوزية محمد، وعلى المستوى العالمي يوجد جينا لولو بريجيدا وصوفيا لورين.
ما مصداقية مسابقات ملكات الجمال الحالية؟
أغلبها يتسم بالمصداقية، لكن قلة منها قد لا تكون كذلك، أو يكون هدفها الترويج فقط لمصالح شخصية أو للشركات الراعية لها، هذه النوعية من المسابقات غالبا لا تستمر بعدما تتضح أهدافها ويبتعد عنها الجميع.
كيف تستخدمين لقبك كملكة جمال في خدمة المجتمع؟
كل ملكة جمال لها أهدافها الخاصة التي تسعى لتحقيقها إذا حصلت على اللقب، عندما سئلت أثناء المسابقة من قبل لجنة التحكيم عن هدفي إذا حصلت على اللقب، قلت حينها تنشيط السياحة في مصر، لذا فمنذ حصولي عليه أبذل مجهودا كبيرا في هذا الصدد.
هل يساعدك جمالك على ذلك؟
نعم، أنوي استغلال جمالي الشكلي، الذي قال عنه خبراء التجميل في مصر أنه قريب للجمال الفرعوني، في الدعاية للآثار المصرية، سألتقط الصور في المناطق السياحية، سأرتدي الملابس الفرعونية في الدعاية للمناطق الأثرية، يوجد تواصل بيني وبين وزارة السياحة المصرية لتقديم كل ما يخدم السياحة.
هل تنشيط السياحة هو نشاطك الخيري الوحيد؟
لا، بـــــــل أسعى لتقديـــــم كل ما يمكنني لمساعدة مرضى السكري والسرطان، خصوصا مريضات سرطان الثدي، إذ أشارك في كل فعالية للتوعية من هذه الأمراض وكيفية علاجها.
ما التكريمات التي حصلت عليها؟
تم تكريمي أكثر من مرة، حصلت على درع وتكريم لمجهودي في مساندة مرضى السكري من إحدى المستشفيات الخاصة، كما كرمت من كلية التربية جامعـــــة عين شمس، لجهدي في مساندة الأطفــــال ذوي الاحتياجـــــات الخاصة، أيضا كرمتني دار الكتـــب والوثائق بعد حضوري أكثر من مؤتمر أقامته الدار عن كيفية مكافحة الإرهاب.
من تتمنين العمل معه من الممثلين؟
كثيرون، محمـــــود حميدة، حسين فهمي، أحمد عز، يسرا، ميرفت أمين، ليلى علوي، لأنهم أصحاب جمال طاغٍ وموهبة كبيرة.

You might also like