علي حميدة يعود مجدداً للغناء

0

أحدث ألبوم “لولاكي” للفنان علي حميدة ثورة في عالم الكاسيت والغناء في مصر خلال العام 1988،حقق الألبوم رواجا كبيرا، ووضع علي حميدة قدمه في الساحة الفنية، وأصدر بعد ذلك عدة ألبومات إضافية، وانطلق للسينما، وقام ببطولة فيلم يحمل نفس اسم الألبوم مع الفنانة معالي زايد، لكنه لم يحقق نفس النجاح، كما شارك في فيلم آخر بعنوان “مولد نجم”.
اختفى علي حميدة بعد كل هذا النجاح وتوارى عن الأنظار، وتعرض للإصابة بفيروس الكبد الوبائي “سي”، وتعافى منه سريعا، ثم عاد أخيرا بعد 30 عاما ليشارك في أعمال درامية ويستعد مجددا لإطلاق ألبومات غنائية.
عن سبب الغياب يقول حميدة: إنه كان أول من تعرض للدهشة والذهول عقب النجاح منقطع النظير لألبومه “لولاكي”، مضيفا أنه لم يصدق هذا النجاح، وتخطي ألبومه حاجز المليون نسخة في أسبوع واحد، وهو رقم كان ضخماً بمعايير ذلك الزمان، فيما تجاوز عدد مبيعات الألبوم ستة ملايين نسخة، وفق “العربية نت”.
وأضاف أن سبب غيابه واختفائه هو الضرائب، حيث فوجئ بمصلحة الضرائب تطالبه بمستحقات ضريبية عليه تبلغ قيمتها 8 ملايين جنيه، ونتيجة لتأخره في السداد، وصلت الغرامات المقررة عليه إلى 5 ملايين جنيه، وبعد إضافتها وصل المبلغ الإجمالي المستحق ضريبيا إلى 13 مليون جنيه، وأدى ذلك لتوقفه عن الغناء، وتدهور ظروفه المالية.
وكشف حميدة عن أنه عاد مجددا للغناء والفن، ويستعد حاليا لإطلاق ألبومات غنائية جديدة بالتعاون مع مصطفى كامل وحميد الشاعري، كما يقوم بالغناء في” تترات” بعض المسلسلات المصرية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

5 × ثلاثة =