عمر الاحزان

وقف ولا ترمي وداعك بالاعيان
محتاج أنا لذرة امل في سنيني
هذي تفاصيل العمر وسط الاجفان
صور واماكن في عيوني تجيني
والله من تطري وسط عمر الاحزان
كل الفرح من لون وجهك يجيني
مثل المطر يركض على الارض ولهان
هذا انت دايم بالوله محتويني
يكبر غيابك لو كبر وسط الاشجان
يكبر معه في شوق عمري حنيني
الماي في قلبي من الشوق كثران
صبيت دمعي وشفت قلبك بيديني
قلت احضنه في وسط يديني على شان
مايلمس أطرافه حزن من ونيني
حتى ولو اخترت فرقاك عنوان
يكفي بيديني قلب عمرك يبيني
ماهي حكاية انت رابح وخسران
او هي حكاية يابيك وتبيني
المسأله روحين في داخل انسان
شفتك رحلت وشفت روحك في عيني
غمضت أرد الروح من خلف الأجفان
عشان أصدق كذبتي انك تجيني

سالم سيار

Leave A Reply

Your email address will not be published.