عمومية”المزارعين” شكَّلت”سباعية” لتنقيح الكشوف برئاسة بن صامل والظفيري نائبا والعازمي أميناً للسر والحيان للصندوق

0 5

بن صامل: نتمنى نهاية للخلاف فهناك 4 آلاف مزرعة بحاجة لاتحاد يدعمهم

عقد أول من أمس في مقر الاتحاد الكويتي للمزارعين بالشويخ الجمعية العمومية للاتحاد التي دعا إليها عدد من المزارعين المنتجين لاختيار لجنة سباعية تدعو المزارعين خلال اسبوعين من عملها لاجراء انتخابات شاملة للمزارعين المقيدين بالكشوف.
وترأس الجمعية العمومية أكبر المزارعين الحضور سنا لحظة عقدها وهو المزارع عودة الظفيري الذي أجل عقدها ساعة كاملة لتكون في الساعة الخامسة مساء حسب النظام الاساسي للاتحاد.
وأكد الظفيري في كلمة له أن عقد الجمعية العمومية جاء بعد المشاكل التي عصفت بالاتحاد طوال الشهور الماضية وكان آخرها عندما تقدم في 12 يوليو المنصرم بمقر الهيئة العامة للقوى العاملة بالجابرية بحضور ممثلي اطراف النزاع المتمثل في انعقاد أكثر من جمعية عمومية غير عادية مقدمة للهيئة في تزامن واحد واستناد كل جمعية على كشف بأسماء أعضاء مغاير للآخر وتباين في عدد الأعضاء المسجلين بتلك الكشوف بشكل واضح بخلاف ما شاب انعقاد تلك الجمعيات من عوار ومخالفة للنظام الاساسي للاتحاد واضطلاعا بدور الهيئة لتسوية النزاع وفقا لنص المادتين 11 و 12 من القرار رقم 1470 لسنة 2015 بشأن لائحة تنظيم العمل النقابي ودون تدخل منها وبحضور ممثلي أطراف النزاع أتفق وتراضى الجميع على تنفيذ هذه الجمعية العمومية في بنودها التي عقدت من أجلها دون أدنى مسؤولية على هيئة القوى العاملة .
وكشف الظفيري أن الجمعية العمومية اختارت بالاجماع أعضاء اللجنة السباعية المكونة من فهد الحيان وحسين بن صامل وعوده الظفيري و يوسف الوطري ومحمد المطيري وجابر العازمي ومبارك الدماك وستكون مهمة اللجنة الدعوة لعقد جمعية عمومية غير عادية لجميع أطراف النزاع على أساس الكشف الذي يضم 610 أعضاء.
وأوضح الظفيري أن من مهمة اللجنة السباعية بعد صدور شهادة لمن لمن يهمه الأمر من الهيئة العامة للقوى العاملة لمدة ستين يوما لإدارة الأمور العاجلة للاتحاد قيامها بتنقيح جداول وكشوف الجمعية العمومية وفقا للنظام الأساسي الساري والبت في طلبات العضوية بالرفض أو القبول وفقا للنظام الأساسي الساري والدعوة الى عقد جمعية عمومية غير عادية لانتخاب مجلس ادارة الاتحاد وفقا لاجراءات النظام الأساسي الساري وتزويد هيئة القوى العاملة بكشف العضوية الذي تم تنقيحه والمشار اليه من قبل الجمعية العمومية غير العادية بإسبوعين على الأقل وعقد انتخابات مجلس ادارة الاتحاد وفقا للنظام الاساسي الساري وقيام اللجنة السباعبة بعرض التظلمات التي يتقدم بها المزارعون الذين لم يتم تسجيلهم ضمن الجمعية العمومية او من الترشح بالانتخاب على جدول اعمال الجمعية العمومية غير العادية للنظر فيها وابداء الرأي ومبرراته.
وبعد ختام الجمعية العمومية اجتمع أعضاء اللجنة السباعية وتمت تزكية حسين بن صامل رئيسا لها وعوده الظفيري نائبا له وجابر العازمي امينا للسر وفهد الحيان أمينا للصندوق.

4000 مزرعة
وقال حسين بن صامل: إنه يتمنى أن تكون هذه الجمعية العمومية نهاية الخلاف بين جميع الأطراف من المزارعين خاصة أن اللجنة السباعية احتوت أسماءً مشتركة من سبع قوائم مما يبين إجماعهم على حل الخلافات والنزاع من أجل المزارعين عامة لتعود هيبة الاتحاد لسابق عهده وهذا لا يتم الا من خلال التعاون ومشاركة الجميع في الانتخابات التي ستدعوا له الجمعية العمومية خاصة أن اليوم تجاوز عدد المزارع أربعة آلاف مزرعة موزعة على العبدلي والوفرة والصليبية وجميع هؤلاء بحاجة لاتحاد يدعمهم ويقف الى جانبهم وهذا لا يتم الا من خلال التعاون بين جميع المزارعين وخاصة المنتجين منهم.
واستغرب بن صامل من زج شعار الاتحاد في بعض البيانات على موقع التواصل”تويتر” تحت عنوان مجموعة من المزارعين الكويتيين المنتجين متسائلا لماذا لا يكتب هؤلاء المزارعون أسماءهم صراحة أو من يمثلهم لأنهم يعون تماما أن هذه التصريحات لا تخرج ممن يمثل المزارع وهو الاتحاد الكويتي للمزارعين.
وشدد على أن من يطلق هذه التصريحات لا يهمه مصلحة المزارعين الكويتيين لانه لو كان مزارعاً منتجاً لحضر للجمعية العمومية التي اعلن عنها في الصحف المحلية وفي جريدتين بتاريخ 16 من شهر يوليو في مقر الاتحاد بالشويخ وتم تسليم نسخة من الاعلانات لهيئة القوى العاملة والباب بالجمعية العمومية مفتوح لكل من يريد أن ويسجل أي اعتراض له لكن من يبث تلك التصريحات يسعى لشتات المزارعين وعدم استقرار الوضع الحاصل حاليا وكل مزارع منتج يعرف من يقوم بهذه الأعمال ليس من مصلحته استقرار الاتحاد الكويتي للمزارعين.
وبين أن المجاميع التي حضرت للجمعية العمومية اثبتت تواجدها في سجلات خاصة بالاتحاد وتوقيعاتهم موجودة وأثبت أحد المزارعين في اثبات حضوره وكان مسلسل حضوره 63 وفوجئنا به يذهب للمخفر ويريد اثبات حالة ان المتواجدين 40 مزارعاً فقط علما بأن الجمعية العمومية عندما لم يكتمل نصابها في الرابعة مساءً قام رئيس السن بتأجيلها ساعة كاملة حتى الخامسة ليصل عدد المسجلين 132 مزارعا من بين 610 مسجلين بالكشف أي أكثر من خمس عدد أعضاؤها حسب النظام الأساسي وتم بالفعل تنظيم الجمعية العمومية في ديوانية الاتحاد بالشويخ بحضور مراقب من الاتحاد العام لعمال الكويت وتواجد أمني من مخفر الشويخ الصناعية ومرور العاصمة فلماذا هذا التدليس على المزارعين وكون المجاميع التي حضرت للجمعية العمومية سمعت قبل يومين بتنظيم احد الأطراف جمعية عمومية بحثنا عنها ولم نجدهم بعد الاستفسار عن مكانهم وفوجئنا بهم يقدمون كتاباً لهيئة القوى العاملة بتنظيم الجمعية وتشكيل لجنة لتنظيم الانتخابات ومع الاسف كل ذلك الكلام على الورق فقط بعكس ما قامت به المجموعة عصر اليوم كان على مرآى ومسمع الجميع ولم نخبىء شيئاً بل حضره مزارعون يمثلون جميع الأطياف ولكن مع الأسف يخرج من يطعن بها بدون وجه حق ولا أية حقائق.
وأكد بن صامل أن اللجنة السباعية التي زكتها الجمعية العمومية بالاجماع مكونه من مزارعين منتجين في مزارع العبدلي والوفرة ولا نسمح بالتشكيك وسوف يكون لنا وقفه مع جميع تلك الاساءات وفق الأطر القانونية واتجاه جميع المواقع الالكترونية التي نشرت شعار الاتحاد ببيان لأشخاص غير معلومين خاصة بوجود نيابة للجرائم الالكترونية وما حدث طعن بأشخاص معلومين من آخرين مجهولين وسوف تكون للقضاء كلمته في رد الحقوق لأصحابها وهذا عهدناه من قضائنا النزيه.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.