المضف: 10٫4٪ نمواً في صافي الأرباح إلى 44٫5 مليون دينار في 2017

عمومية “الأهلي المتحد” أقرّت توزيع 13 % نقداً و5% منحة عن 2017 المضف: 10٫4٪ نمواً في صافي الأرباح إلى 44٫5 مليون دينار في 2017

كتبت – رباب الجوهري:
قال رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المتحد الدكتور أنور علي المضف، أن البنك حقق نتائج مالية جيدة فى نهاية عام 2017، اتضحت من خلال ارتفاع صافي الأرباح بنسبة 10.4% لتصل إلى 44.5 مليون دينار مقارنة مع 40.3 مليون دينار في 2016، حيث جاء هذا النمو في الأرباح نتيجة نمو الإيرادات الأساسية والذي انعكس على تحقيق نمو في صافي العائد على إيرادات التمويل بلغ 18% بنهاية عام 2017.
كما حقق البنك نمواً في إجمالي الأرباح التشغيلية حيث بلغت 120.1 مليون دينار لعام 2017 بزيادة 8.1% مقارنة مع الإيرادات التشغيلية البالغة 111.1 مليون دينار لعام 2016, كما ارتفعت حقوق الملكية الخاصة بمساهمي البنك بنسبة 5.7% لتصل إلى 406.9 مليون دينار كما فى 31 ديسمبر 2017 مرتفعة عن مستواها البالغ 385.1 مليون دينار كما فى 31 ديسمبر 2016, كما شهدت صافي الأرباح التشغيلية نمواً بنسبة 5.8% لتصل إلى 81.7 مليون دينار بنهاية عام 2017 مقارنة مع 77.2 مليون دينار في عام 2016.
جاء ذلك خلال الجمعية العمومية للبنك الأهلي المتحد للعام 2017 والتي عقدت أمس بنسبة حضور بلغت 92.8.%، و أقرّت توزيع أرباح نقدية 13% وتوزيع أسهم منحة بنسبة 5٪ لمساهمي البنك.
وأشار المضف إلى أنه بالإضافة لما سبق من إنجازات فقد حافظ البنك على معدلات جيدة لمعيار كفاية رأس المال ليسجل 18٪ فى نهاية 31 ديسمبر 2017 (مقارنة بـ18.2٪ كما فى 31 ديسمبر 2016) قبل توزيع الأرباح وهو يتخطى المستوى الذي تطلبه الجهات الرقابية مما يزيد من فرص التوسع المستقبلي على مستوى التسهيلات الائتمانية وتوصي به مؤسسات التقييم الائتماني المختلفة.
وأوضح المضف أن البنك الأهلي المتحد حقق عائداً على حقوق الملكية وعلى الأصول بلغ 11.4%، و1.2% على التوالي بنهاية عام 2017 وهو من أعلى المعدلات في السوق بما أدى إلى ارتفاع العائد على السهم ليرتفع من 24 فلس للسهم في عام 2016 إلى 24.4 فلس للسهم لعام 2017.
وأضاف المضف: نظرا للملاءة والمتانة المالية التي يتمتع بها البنك الأهلي المتحد ، فقد حاز على تقدير واعتراف العديد من المختصين في القطاع المالي والمصرفي، حيث حاز البنك على مجموعة من الجوائز المرموقة تضاف إلى الجوائز التي حصدها في الأعوام السابقة ” وتابع بالقول فقد حصدنا خلال هذا العام جائزة أفضل بنك إسلامي في الكويت للعام 2017 من قبل مجلة الأعمال والتمويل الإسلامي الدولية المرموقة ، والتي استحقها البنك بناء على العديد من الإنجازات مشيرا الى ان البنك حصد جائزة أفضل بنك رقمي للعام 2017 في الشرق الأوسط (ضمن قطاع الخدمات المصرفية للشركات والمؤسسات).

التصنيفات الائتمانية
واضاف المضف ان بعض التصنيفات الائتمانية في المنطقة نتيجة المتغيرات الاقتصادية ، استمر البنك في الحصول على تصنيفات ائتمانية مرتفعة من مؤسسات التصنيف الائتماني العالمية مثل فيتش وموديز وكابيتال إنتلجنس حيث قامت وكالة فيتش بتأكيد الملاءة الائتمانية للبنك على المدى البعيد بتقييم + A وبتقييـم F1 على المدى القريب مـع نظرة مستقبلية مستقـرة. كذلك ثبتت وكالة موديز تقيـيمها للعمـلة المحليـة بتقييم A2 مع نظرة مستقبلية مستقرة. كما قامت وكالة كابيتالإنتلجنس الدولية بتثبيت التقييم الائتماني طويل المدى للبنك بالعملة الأجنبية عند درجة +A وعزّزت التقييم قصير المدى بالعملة الأجنبية بتقييم A2.
وأوضح أن هذه التقييمات تعكس جودة أصول البنك وقوة مركزه المالي للبنك، مع استقراره وقدرته على تحقيق معدلات أرباح جيدة خلال المستقبل.

التحديات الاقتصادية
ومن جانبه قال الرئيس التنفيذي للبنك الأهلي المتحد ريتشارد جروفس ان البنك الأهلي المتحد قام خلال عام 2017 بتنفيذ خططه الطموحة لتحقيق رؤيته في الحفاظ على مكانته كأحد البنوك الإسلامية الرائدة في الكويت وعلى مستوى المنطقة على الرغم من التحديات الاقتصادية والتقلبات الجيوسياسية المستمرة، فقد واصل البنك إحراز تقدم جيد وتحقيق عدد من النتائج المالية الجيدة لهذا العام.
وأضاف جروفس : لقد حقق البنك الأهلي المتحد صافي دخل تشغيلي بلغ 81.7 مليون دينار لسنة2017 مقارنة بـ 77.2 مليون دك في سنة 2016، وقد بلغ صافي الربح العائد للمساهمين 44.5 مليون دك مقارنة بـ 40.3 مليون دينار في سنة 2016، بزيادة بلغت 10.4%. تعكس هذه الزيادة في صافي الربح قوة وحدات الأعمال الرئيسية للبنك وهي الخدمات المصرفية للشركات والخدمات المصرفية للأفراد والأعمال المصرفية الخاصة وإدارة الثروات والخزينة يدعمها إطار فعال لإدارة المخاطر مع ضبط سعر التكلفة. لا يزال العائد على حقوق المساهمين البالغ 11.4% ومعدل العائد على الأصول الذي بلغ 1.2% من أفضل العوائد على مستوى البنوك في الكويت.