عنايتي: القضايا الإقليمية خارج الاتفاق النووي أكد أن المجتمع الدولي باركه

0 7

اكد سفير إيران لدى الكويت علي عنايتي أن المجتمع الدولي بارك الاتفاق النووي في حينه الّا ما شذ ..والمجتمع الدولي لم يبارك الانسحاب منه إلا ما ندر، مضيفا “أن الحديث عن قضايا اقليمية وإدراجها في ساحة الاتفاق النووي فمعلوم انها خارجة عن الموضوع البتة و ما هي الا محاولة لاستبدال ساحة اللعبة من قضايا نووية إلى قضايا إقليمية”.
وقال عنايتي في بيان أمس تلقت “السياسة” نسخة منه: إن بلاده التزمت بالاتفاق النووي المعروف بـ “برنامج العمل المشترك”.
وأضاف أن الاتفاق أظهر عزم إيران على الخروج مما قاله الآخرون بقلق المجتمع الدولي من برنامج النووي الإيراني وطمأنت به الاخرين وأثبتت بان برنامجها النووي سلمي، ولأغراض مدنيه بحتة ، وإن إيران لم ولن تسعى لامتلاك السلاح النووي مثلما حاول البعض فرض اللام المهول عليها.
وأشارإلى أن الاتفاق لم يكن اتفاقا احاديا او‌ثنايا، بقدر ما ان اتفاقا دوليا ساهمت في بنائه والمحافظة عليه اطراف عدة ،لافتا إلى ان المفاوضات أجريت على مبدأ واضح لتضمن نتائجها مصالح جميع الاطراف وتسهم في الامن والسلام الإقليميين والدوليين وإيران التزمت بهذا الاتفاق ما صرحت المنظمة الدولية للطاقه الذرية اثر من عشر مرات، و تلتزم بها مادامت مكتسبات الاتفاق لم تهدر و تراعي فيه مصالحها.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.