عندما تبيع شعارات مزيفة تصبح “حطام إنسان”! قدمتها فرقة المسرح الكويتي في مهرجان الكويت الدولي للمونودراما

0 86

كتب – فالح العنزي:

قدمت فرقة المسرح الكويتي عرضها المسرحي المونودرامي “حطام إنسان” ضمن فعاليات مهرجان الكويت الدولي للمونودراما بنسخته السادسة، الذي يعتبر تجربة جديدة للكاتبة الشابة مريم القلاف، التي بدأت في السنوات الأخيرة تخوض مجالات مختلفة في الكتابة المسرحية والتلفزيونية، ولأن العرض المسرحي “حطام انسان” يقف وراء اخراجه علي العلي فلا بد إذن من تقديم عمل متزن ومحترف، خصوصا عندما يكون الفنان صاحب الخبرة عبدالله بهمن هو سيد العرض فوق الخشبة.
تنطلق فكرة العمل من نقطة ليست جديدة في اطارها العام وسبق أن تم تناولها في أعمال مشابهة لكن في “حطام إنسان” أرادت المؤلفة أن تعيد تقديمها على طريقتها الخاصة، فعقلها مليء بعشرات القصص والطموحات والآمال، التي تنشد تحقيقها لكنها تصطدم بواقعها المرير وربما واقع الكثير من الشباب العرب، الذين تصطدم أحلامهم بصخور صلبة وتتحطم من دون أن يحركوا ساكنا، فهم لا يملكون أدوات التغيير، أو عاجزون عن احداث ذلك. ولأن فن المونودراما يعتمد بشكل مباشر على الممثل الأوحد فوق الخشبة، فربما ساعد ذلك المخرج علي العلي في تسخير امكانياته في الإشتغال على أداء البطل فظهر بهمن فوق الخشبة بأداء رائع ومتمكن وذكي في التعبير عن الحال، التي يعيشها وكيف كان يشيع للناس أفكارا مغايرة وربما مزيفة فهو في الحقيقة على النقيض منها وهو مجرد “حطام إنسان”، بهمن ليس معتادا على المشاركة في هذه النوعية من الأعمال المسرحية ذات العمق الأكاديمي بسبب انشغاله في المسرح الجماهيري والدراما التلفزيونية، لكن عندما يوضع في اختبار من هذا النوع يثبت مجددا بأنه فنان يمتلك قدرات رائعة وفكر أكاديمي مستحق.

You might also like