عودة إطلاق الصواريخ من غزة وصفارات الإنذار تدوي في إسرائيل إشادات دولية بموقف الكويت وإدانات لـ"الفيتو" الأميركي

0 5

عواصم – وكالات: دوت صفارات الإنذار في قرى إسرائيلية قرب حدود غزة، أمس، بينما أعلن جيش الاحتلال، قيام مسلحين فلسطينيين بإطلاق صاروخين من قطاع غزة باتجاه الأراضي المحتلة.
وذكر الجيش في بيان، أنه “تم رصد عمليتي اطلاق من قطاع غزة صوب الاراضي الاسرائيلية”، مضيفا أن “نظام القبة الحديدية الدفاعي اعترض أحد الصاروخين فيما سقط الاخر في قطاع غزة على ما يبدو”.
وأوضح جيش الاحتلال وتلفزيون القناة العاشرة، ان صفارات الانذار دوت في جنوب اسرائيل، محذرة من هجوم صاروخي محتمل، بينما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، إن مدفعية الاحتلال قصفت مساء أمس، بقذيفتين موقعاً شرق حي الزيتون جنوب مدينة غزة، ودمرته دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.
في غضون ذلك، أصيب نحو عشرة فلسطينيين، بعد اجتيازهم السياج الفاصل، في أعقاب تشييع آلاف الفلسطينيين المتطوعة في وزارة الصحة في غزة رزان النجار (21 عاما) التي قتلت برصاص الجيش الاسرائيلي في شرق خان يونس جنوب قطاع غزة، أول من أمس.
ومع انتهاء تشييع النجار، اندلعت مواجهات بين الفلسطينيين والجيش الاسرائيلي ادت لاصابة عدد من أهالي غزة بجروح في شرق خان يونس، كما ذكر الناطق باسم وزارة الصحة في قطاع غزة أشرف القدرة، بينما أفاد الجيش الاسرائيلي بفتح تحقيق في وفاة النجار.
وقال منسق الامم المتحدة للشرق الاوسط نيكولاي ملادينوف في تغريدة، إن “عاملي القطاع الطبي ليسوا هدفا”، مضيفا أن على اسرائيل أن “تحسب ردها عند استخدام القوة وعلى حماس أن تتجنب وقوع حوادث عند السياج الحدودي”. من جانبه، أعلن رئيس الهيئة العليا لمسيرات العودة خالد البطش في كلمة قبيل أداء الصلاة على جثمان النجار ان “المنظومة الدولية أمام اختبار بعد اغتيال المسعفة رزان”، مؤكدا “استمرار مسيرات العودة وكسر الحصار بأدواتها السلمية”.
على صعيد آخر، قتل فلسطيني حاول دهس جنود اسرائيليين بجرار صغير في الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.
إلى ذلك توالت الإدانات الفلسطينية والدولية للفيتو الأميركي في مجلس الأمن، ضد مشروع القرار الكويتي بشأن توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، حيث ندد المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابوردينة باستمرار السياسة الاميركية الداعمة لاسرائيل، بينما اعتبر المجلس الوطني الفلسطيني أن أميركا “شريكة للاحتلال الاسرائيلي في جرائمه”. واعرب وزير الشؤون الخارجية والمغتربين الفلسطيني رياض المالكي عن شكره وتقديره للكويت، معتبرا “الفيتو سقطة أخلاقية”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.