عون: عودة اللاجئين نابعة من مصلحة لبنان وليست عنصرية

0

بيروت – “السياسة”:

عرض رئيس الجمهورية ميشال عون في قصر بعبدا، أمس، الأوضاع العامة في البلاد مع الرئيس السابق ميشال سليمان الذي قال إنه هنأ رئيس الجمهورية بحصول الانتخابات النيابية ومشاركة المنتشرين اللبنانيين في دول الاغتراب فيها، مشيراً إلى أن القانون الانتخابي يحتاج إلى إعادة درس في بعض النقاط، سيما منها الصوت التفضيلي.
وتطرق البحث إلى الاستحقاقات السياسية المرتقبة والأوضاع الاقتصادية والأمنية، إضافة إلى الأوضاع الإقليمية.
وأشار سليمان إلى أن القروض لتأمين البنى التحتية تحرك الاستثمارات، لكن الشروط الأساسية لتوافرها، تبقى تحييد لبنان ورسم ستراتيجية دفاعية ومكافحة الهدر والفساد.
وأمام وفد من مجلس الأمناء المنتخب لجمعية المقاصد الخيرية الإسلامية برئاسة فيصل سنو، أكد عون “أن الوضع الاقتصادي الذي يعيشه لبنان صعب، ويعود السبب إلى تراكم الأزمات ومنها الأزمة العالمية التي بدأت قبل الحروب، فيما أغلقت الحروب التي اندلعت الطرق في اتجاه المنطقة العربية الحيوية التي نتكامل معها اقتصادياً. أما النقطة الثالثة فتتعلق باللجوء السوري الكثيف باتجاه لبنان الذي بات يشكل نحو 50 في المئة من عدد اللبنانيين وهذا أمر له ثمنه الباهظ، لذلك نرفع الصوت عالياً لعودة اللاجئين إلى بلادهم مع عودة الأمن إلى الأراضي السورية، هذا الموضوع يجب أن يتفهمه الجميع، لأنه نابع من مصلحة لبنان وليس من عنصرية في التعاطي أو غيره، ولم يعد هناك من قدرة لنا على التحمل. وهذا الأمر سيحظى بالأولوية في المرحلة المقبلة لأنه جزء من الأعباء الاقتصادية التي نتحملها”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

عشرين − 2 =