عون في إفطار بعبدا: لنتوحد للقضاء على الفساد

0

بيروت – “السياسة”:

أكد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون، أن الخطاب الحاد يجب أن يتوقف ولغة العقل يجب أن تعود، مشددا خلال إفطار رمضاني بقصر بعبدا أمس، على أن “التحديات أمامنا كبيرة، داخلياً وخارجياً، ولا يمكننا أن نواجهها إلا بوحدتنا وتضامننا وبإعطاء الأولوية للمصلحة الوطنية”، داعيا إلى أن تكون المعركة التي توحد جميع اللبنانيين هي معركة القضاء على الفساد.
واشار الى ان “صخب التهديدات من حولنا يعلو من إيران الى إسرائيل، ومن سورية الى روسيا والولايات المتحدة، مع ما يرافقه من عقوبات اقتصادية وتهديدات أمنية، تجعل التحسب لكل النتائج أمراً أكثر من ملحّ ومطلوب في لبنان، المحاط بالحرائق ونوايا العدو الاسرائيلي المبيتة”.
وأكد “أن قطع دابر الفساد لن يتحقق بين ليلة وضحاها، ولكنه ممكن إذا توفّرت الإرادة الصادقة والعزم الحازم لمواجهته”.
على صعيد آخر، تمنى عون خلال استقباله أمس، رئيس مجلس النواب نبيه بري ونائبه إيلي الفرزلي وأعضاء هيئة مكتب المجلس النواب مروان حمادة وميشال موسى وسمير الجسر وآغوب بقرادونيان وآلان عون، بقصر بعبدا، أن تكون ولاية مجلس النواب الجديد، منتجة في مجالي التشريع والرقابة، وتجسد إرادة اللبنانيين.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

خمسة عشر − 3 =