عون يدعو القضاة إلى عدم الاستجابة للضغوطات والمراجعات الراعي: تشكيل الحكومة الجديدة لا يحتمل أي تأجيل

0 1

بيروت – “السياسة”:

شدد رئيس الجمهورية ميشال عون على دور القضاء في الحفاظ على تطبيق القوانين وإرساء دعائم دولة المؤسسات وتوجه إلى مجلس القضاء الأعلى الذي زاره في قصر بعبدا، أمس، بالقول: “تعرفون أنّ رئيس الجمهورية يقسم اليمين الدستورية للحفاظ على الدستور والقوانين، وللحفاظ على سيادة الوطن واستقلاله وسلامة أراضيه. لكنّ القضاء هو من عليه أن يحافظ على القوانين بالوكالة عنّي. ولذلك فإنّ القسم الذي أدّيتموه اليوم هو امتداد لقسم اليمين الذي أديّته، فأنتم من عليكم الحفاظ على القوانين. انتم الجنود في سبيل ذلك”.
وأبدى أمله “من كافة القضاة أن يذكروا ما سبق وطلبته من الذين أتوا إليّ من بينكم في الاجتماعات الأولى، قولوا للذين لديهم مشكلة مع رجال السياسة إن يرفعوها إليّ، وأنا آخذها عنهم، ولا تقعوا في الحيرة في تطبيق القوانين والمحافظة على قسمكم، ولا تستجيبوا للضغوط والمراجعات من أي جهة كانت. أنا أغطّي القضاء بمسؤولياتي كافة، وأنا مستعد دائما للدفاع عنه”.
وأضاف انه “على القاضي أن يكون، في المجتمع، القدوة التي تكتسب الثقة من خلال التصرف وحتى في حياته الخاصة. إنّ المواطنين ينظرون إليكم. فإذا كان القضاء سليماً، غدا المجتمع سليماً، ولا يعود الإنسان ضحية الخوف من أن يخسر حقّه لأنّ لديه القضاء الذي يردّ له هذا الحقّ، انطلاقاً من هنا، أتمنى عليكم أن تحفظوا على الدوام كرامة القضاء لأنكم في الوقت عينه تحفظون كرامة الحكم، وانتم مع المجلس الدستوري تحافظون على الدستور”.
إلى ذلك، شدد البطريرك بشارة الراعي، على أن “التحديات الكبيرة الموجودة في لبنان والنظرة الدولية تقتضي بأن تتشكل الحكومة في أسرع ما يمكن، فلبنان لا يحتمل أي تأجيل، وعلينا ألا ننسى أن الأمور المالية التي تقررت في المؤتمرات الدولية الثلاث بخصوص لبنان ربطوها بالإصلاحات والهيكليات، الإصلاحات في القطاعات وقد تحدد مكانها وكل ذلك مرتبط بالإصلاحات وكان الكلام واضحاً فيها، وكل الإنفاقات والوعود التي قمنا بها لا قيمة لها أو معنى إذا ما تجاوبت من لبنان مع الإصلاحات المطلوبة. لذلك يجب أن تتألف الحكومة اليوم قبل الغد وتنطلق وتحمل مسؤولياتها لأننا أمام مسؤوليات كبيرة جداً داخلية ودولية وإقليمية”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.