عُقْدَةُ التَأَمْرُكْ حوارات

0 141

د. خالد عايد الجنفاوي

لا تستهويني بعض أساليب الحياة الغربية، وبخاصة أساليب الحياة الاميركية الاعتيادية، ولا أعُجبُ ببعض العادات والصفات السلوكية الشخصية في أغلب المجتمعات الغربية، وذلك لأسباب محددة، منها على سبيل المثال، شعوري الدائم بالاعتزاز بثقافتي العربية والاسلامية، وبالذات فخري بما أنا عليه حالياً من هوية ثقافية محلية شديدة الخصوصية.
بالطبع، لن يمنع عدم الرغبة في التخلق بأخلاق الاميركيين من اكتساب البعض السمات الايجابية في الثقافة الغربية بعامة، ولا سيما احترامهم للوقت، وصدق التعامل، والتزامهم المواعيد، وبخاصة احترامهم كرامة الآخر، لكن لا يصح إسقاط عقدة الرغبة المستميتة في التأمرك في المجتمع الشرقي التقليدي على الآخرين، ولا سيما السعي إلى أمركة المجتمع التقليدي لأنّ مجموعة من الافراد القليلين متيمون ببعض قشور الثقافة الاميركية، وربما سيحاولون ممارسة بعض أساليبها في حياتهم اليومية، لكن بشكل انتقائي.
يوجد بالفعل عقدة أمركة يبدو انها تغلغلت في النسيج الفكري لبعض الاجيال العربية والاسلامية الناشئة، لكنها ترتكز غالبية الوقت على اختيارات انتقائية ومشخصنة للغاية، لا تخرج عن نطاق تقليد المظاهر العامة لبعض أساليب الحياة التي تمارس في المجتمع الاميركي، لكنه تقليد يستثني القيم والمبادئ والعناصر والمتطلبات النفسية الاساسية التي ترتبط بأسلوب الحياة الأميركية، وتشابه عقدة التأمرك عقدة الخواجة في بعض المجتمعات العربية، فقد تمثلت في السابق بالتقليد الاعمى لكل ما هو أجنبي، استناداً على أوهام تثاقف واهية، ومغالطات فكرية كان يمارسها ويتداولها بعض الحداثيين العرب بهدف الاستعلاء وممارسة الفوقية على أعضاء المجتمع الآخرين.
من هذا المنطلق، لا يحق لبعض الشغوفين بالثقافة الاجنبية فرض وجهات نظرهم، وربما تقليدهم الاعمى على باقي أعضاء المجتمع، وذلك لأن هذا الامر يتعارض بشكل أساسي مع قداسة الحرية الشخصية، ويبقى التحدي الاكبر بالنسبة الى من أصيبوا بعقدة التأمرك في الأونة الأخيرة يتمثل في تحقق السيناريو النَوْعِيّ التالي في حياتهم الخاصة والعامة: توقف الشخص المتأمرك عن ممارسة أمركته المتناقضة في المجتمع العربي والاسلامي التقليدي، ومغادرته النهائية للعيش وللاندماج في المجتمع الاميركي، وتحمل المسؤوليات والواجبات المعيشية والنفسية والوظيفية والمالية والاقتصادية والضريبية المصاحبة، فلعل وعسى!

كاتب كويتي

You might also like