غادة عبدالرازق: نجاح “ضد مجهول” فاق التوقعات سعيدة بعودتها للتعاون مع خالد يوسف من خلال فيلم "كارما"

0 3

القاهرة – محمد أبو العزم:

دخلت السباق الرمضاني تحمل سلاح الإثارة والغموض والتشويق، بمسلسلها “ضد مجهول”، الذي أعاد بريقها من جديد، وأثبتت أنها ما زالت قادرة على المنافسة، حيث حقق المسلسل نسبة مشاهدة عالية وضعه في مرحلة متقدمة بين الأعمال المتنافسة.
عن كواليس المسلسل، عودتها للتعاون مع المخرج خالد يوسف في فيلم “كارما”، التقت “السياسة” الممثلة غادة عبدالرازق في هذا الحوار.
هل توقعت نجاح “ضد مجهول”؟
نعم، ومنذ اللحظة الأولى التي قرأت فيها قصته، بتوقيع مؤلفها أيمن سلامة، لكن نجاحه بهذا الشكل فاق توقعاتي بشكل غمرني بالفرحة بسبب الضجة التي أحدثها، ومتابعة الجمهور له وتفاعله مع الأحداث. أنا سعيدة جدا، فالنجاح له إحساس خاص وطعم مختلف.
ما الذي أغراك بقبول هذا العمل دون غيره؟
أحب نوعية الأعمال التي تنتمي إلى الإثارة، التشويق، الغموض طوال الأحداث، وهو ما وجدته في سيناريو هذا العمل، حيث يطرح قضية اجتماعية في هذا الجو المليء بالإثارة والغموض، يحمل حالة مختلفة من الدراما طوال الأحداث، الدور جديد علي، ولم أقدمه من قبل، وهذا ما جعلني أغير جلدي.
لكنك قدمت تيمة أعمال الإثارة والغموض في السابق؟
قدمتها من قبل في “حكاية حياة” و”مع سبق الإصرار”، وكما قلت تجذبني هذه النوعية من الأعمال، ولكن للأسف لم يعد أحد يقدمها في السنوات الماضية، لأن غالبية الممثلين اتجهوا لتقديم أعمال الأكشن، لذلك قررت مع المؤلف أيمن سلامة والمخرج طارق رفعت تقديم عمل فني يلمس الواقع ويناقش قصة واقعية نبعث من خلالها برسالة إلى مختلف الفئات العمرية.
ما أصعب المشاهد التي واجهتك؟
المسلسل كله واندماجي مع شخصية “ندى” وحرصها طوال الأحداث للأخذ بثأر ابنتها أدخلاني في حالة من التقمص للشخصية وانفعالاتها، كان أصعب المشاهد على الاطلاق مشهد اغتصاب ابنتي في الحلقات الأولى، كذلك مشهد تغسيل “ندى” لابنتها بعد موتها، وكان مؤثر وصعب علي، وقد تفاعل معه الجمهور بشكل كبير جدا وحقق نسبة مشاهدة عالية على “يوتيوب”.
هل اخترت تيمة الثأر لابنتك لجذب المشاهدين؟
كفريق عمل اخترنا تقديم عمل هادف له مضمون ورسالة، في نفس الوقت قدمنا ما يحب المشاهد رؤيته على الشاشة، ودائما يتفاعل المشاهد مع الأعمال ذات طابع الانتقام واسترجاع الحق الذي سلب، وقد نجحنا في ذلك، خاصة بعد المجهود الكبير الذي بذلناه كفريق عمل.
كيف جاءت فكرة “اللوك” الذي ظهرت به في المسلسل؟
أنا الذي اخترته بعد دراسة الشخصية، وقررت قص شعري والظهور بهذا “اللوك” الذي يتناسب مع شخصية المهندسة “ندى وصفي” وطريقة تفكيرها وملابسها.
تناولت قضية الاغتصاب من قبل فما الجديد هذه المرة؟
بالفعل قدمت هذه القضية في “الخانكة”، لكن في مسلسل “ضد مجهول” قررت الحديث عنها بشكل كبير، هذه القضية شغلت تفكيري لسنوات، خاصة أن المغتصب لا ينال عقابه الذي يستحقه، بل يسجن لعدة سنوات ثم يخرج بعد ذلك، هذا ما أظهرته في المسلسل من حرقة قلب أم تقرر الانتقام لابنتها من الشخص الذي اغتصبها.
ما رسالة المسلسل؟
يجب أن يتم عقاب مرتكب هذه الجرائم بالإعدام حتى لا يفكر أي شخص أخر بتكرار هذه الجريمة مع الأطفال الذين تبلغ أعمارهم خمس سنوات وأكثر مثلما نسمع عن مثل هذه الحوادث من وقت لآخر، منها قضية زينة وغيرها من الأطفال الأبرياء.
لماذا كان إصرارك على تقديم مشهد التغسيل؟
طلبت من المخرج طارق رفعت والمؤلف أيمن سلامة تقديم هذا المشهد بنفسي، وتعمدت ذلك ليعرف الجميع حرقة قلب الأم التي لا تريد أي شخص أن يلمس جسد ابنتها حتى بعد وفاتها، المشهد كان رسالة للجمهور لمعرفة غلاوة الابنة عندما تتعرض لمثل هذه الجريمة البشعة، لذلك أرغب من الجميع العناية بفتياتهم والحذر والخوف الدائم عليهن من أي شيء.
كيف كانت العلاقة مع باقي الممثلات المشاركات معك؟
ممتعة، وساد الود بين العاملين في المسلسل وهو ما يصب في صالح العمل والمشاهد، وسعيدة بتواجد الكثير من الممثلات في المسلسل، وتجمعنا علاقة صداقة طيبة، وكل منا قدمت شخصيتها بأروع ما يمكن.
هل بدأت التحضير لمسلسلك لرمضان 2019؟
ـحتى الآن لم أحسم قرار المشاركة في دراما رمضان 2019، أفكر في الحصول على فترة راحة من الدراما، لأتجه إلى السينما بعد ارتباطي بأكثر من عمل سينمائي خلال الفترة المقبلة.
هل يمكنك التراجع عن هذا القرار؟
لا أدري، خصوصا أني أحرص على التواجد مع الجمهور في شهر رمضان كل عام، ولا أعلم ماذا سيحدث غدا؟ قد أتراجع، وحتى يتضح الأمر سأتركها للظروف.
ماذا عن فيلمك الأخير “كارما”؟
سعيدة بردود الأفعال حول الفيلم، وسعيدة أكثر بعودة التعاون مع المخرج خالد يوسف، بعد سنوات من الغياب لانشغاله بالسياسة، سعيدة بالتعاون مع كل فريق العمل الذي يحمل رسالة كعادة يوسف في أفلامه.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.