غارات”CR” سلاح البرتغال لدك دفاعات إيران اليوم

0 5

سارانسك (أ ف ب) : بعد أربعة أهداف في مباراتين، لم تحسم البرتغال بعد عبورها الى الدور ثمن النهائي لكأس العالم في كرة القدم 2018 في روسيا، ويتعين على النجم كريستيانو رونالدو ان يتم مهمته اليوم في مواجهة منتخب ايران الذي لا يزال منافسا قويا.
الهدف البرتغالي هو ثمن النهائي… وصدارة المجموعة الثانية، البرتغال بطلة أوروبا 2016، هل هي افضل موقعا من جارتها الاسبانية في المجموعة الثانية؟ سيكون “برازيليو أوروبا” أمام فرصة إنهاء الدور الأول في صدارة المجموعة اذا حققوا، في مواجهة ايران، نتيجة أفضل من اسبانيا التي تلاقي المغرب غدا أيضا في كالينينغراد، في التوقيت نفسه (18,00 ت غ) لمباراة البرتغال وإيران المقامة في سارانسك. تتساوى البرتغال واسبانيا في كل شي في المجموعة. أربع نقاط من فوز وتعادل، أربعة أهداف لصالحهما، هدف في مرمى كل منهما… الفيصل الوحيد هو نقاط اللعب النظيف التي منحت اسبانيا صدارة المجموعة.
الاثنين، سيكون التأهل والصدارة على المحك.
منتخب أسود الأطلس الذي ودع المنافسة بعد تلقيه خسارتين في مباراتين، وعد بلسان مدربه الفرنسي هيرفيه رونار ان ينهي المونديال ضد اسبانيا، في في المشاركة المغربية الأولى بعد غياب 20 عاما، كما كانت حاله امام البرتغال، “اظهار انه منتخب يلعب كرة قدم” مع الميل الى “المخاطرة”. تعادل المغرب او فوزه يصبان في مصلحة البرتغال، بشرط ان يفوز المنتخب الأخير على إيران التي يشرف عليها المدرب البرتغالي كارلوس كيروش.
– “تيم ميلي” غير مسالم – فاجأ منتخب ايران الملقب بـ “تيم ميلي” الذي فاز على المغرب في مباراته الاولى (1-صفر)، الجميع بتنظيمه وصلابته الدفاعية في مواجهة اسبانيا، ولم يخسر إلا بهدف “محظوظ” للمهاجم دييغو كوستا بعدما تحولت الكرة من ركبته الى الشباك أثناء محاولة تشتيت دفاعية. وتشكل تصريحات لاكومب اخبارا لكريستيانو رونالدو ورفاقه حتى لو انهم ليسوا في حاجة الى مثل هذه النصائح لاكتشاف قوة ايران.
– روسيا، الاوروغواي… أو لا شيء – سيعرف البرتغاليون قبل ان تطأ أقدامهم أرض الملعب ما اذا كان متصدر مجموعتهم الثانية سيقابل في ثمن النهائي روسيا او الاوروغواي اللذين يتقابلان قبل ساعات في لقاء يحسم صدارة المجموعة الأولى بين منتخبين ضمنا التأهل الى الدور ثمن النهائي على حساب مصر والسعودية.
الأفضل بالنسبة الى البرتغال ان تتفادى منتخب الأوروغواي الذي يتمتع بخبرة دولية أكبر من الروسي، ويقوده قلب الدفاع دييغو غودين، ويضم في صفوفه مهاجمين من العيار الثقيل هما إدينسون كافاني ولويس سواريز. اضافة الى ذلك، على البرتغاليين عدم المغالاة والاستخفاف بالمنافس لان هزيمتهم تؤهل ايران الى ثمن النهائي، بينما يفيد التعادل البرتغال “التي جاءت (الى روسيا) للفوز بجميع مبارياتها” بحسب المدافع جوزيه فونتي. ولتحقيق هدفها، تعتمد البرتغال بشكل أساسي على رونالدو، نجم ريال مدريد البالغ 33 عاما، ويدرك انه يخوض آخر مونديال له في روسيا.لم يخيب رونالدو التوقعات في المباراتين الأوليين. يتشارك حاليا صدارة ترتيب الهدافين مع البلجيكي روميليو لوكاكو، بأربعة أهداف سجل ثلاثة منها “هاتريك” في مرمى اسبانيا في المباراة الأولى. وحيا سانتوس النجم قائلا “انه مثل نبيذ بورتو. يعرف كيف يستفيد الى اقصى حد من طاقاته وعمره”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.