غافل فاضل: بعض أعمال رمضان بلغت حد الوقاحة دعا إلى عدم تحميل الرقابة جميع الأخطاء

0

كتب – مفرح حجاب
أعتبر المخرج غافل فاضل أن هناك مشاهد وقحة عرضت في الأعمال الدرامية الرمضانية، ما كان يجب أن تظهر على الشاشة مهما كانت الأسباب، وقال في لقاء مع “السياسة”: لا أعرف حتى هذه اللحظة كيف مرت مثل هذه المشاهد من رقابة إجازة النصوص، لاسيما أن هناك طفلة في أحد المسلسلات المعروضة الآن، وصلت في دورها وأدائها إلى درجة “قلة الأدب”، وهو أمر جديد لم تعتد عليه الدراما الكويتية، حتى وان كان العمل يطرح قضية، مشيرا إلى أن الرقابة معنية بتطبيق قانون حماية الطفل.
ولفت فاضل إلى أن أخطر ما في الأمر هو أنه يصدر من طفلة يشاهدها آلاف الأطفال ويتعلمون منها ويتأثرون بها في هذه المشاهد، وكان يجب أن تصل الرسالة بشكل غير الذي وصلت به، ولا يجب علينا كفنانين اللجوء إلى الأسلوب الأسهل في صناعة العمل الدرامي، متمنيا ألا يتكرر الأمر في المستقبل.
ودعا المخرج غافل إلى عدم تحميل الرقابة المسؤولية كلها فيما يحدث في الدراما الرمضانية، التي تعرض الآن على شاشة الفضائيات، فهناك دور أيضا لكل من يقوم على هذه الصناعة لاسيما المؤلف والمخرج والممثلون وغيرهم. وأضاف: من غير المعقول أن تكون الرقابة متشددة وإلا لجأنا إلى الانحراف، فالفنان يجب أن يكون قريبا من الأدوات الرقابية، حتى وان لم تكن هناك رقابة، لأن عليه مسؤولية مجتمعية وأخلاقية أمام الجمهور، متمنيا ألا يكون هناك رد فعل مبالغ فيه من الرقابة، لأن الدراما تحتاج التجديد والتطوير .
وقال فاضل إنني شاهدت معظم الأعمال الدرامية التي تعرض حاليا ووجدت في غالبيتها حالة من التغريب البعيد عن المجتمع الكويتي وعاداته، ولا اعرف كيف تمت إجازة نصوص مثل هذه الأعمال، لاسيما أن الجميع يعرف مدى صرامتها في مثل هذه الأمور، مشددا على أن الكاتب الجيد هو من يستطيع أن يقدم إبداعه بشكل جديد دون الوصول إلى هذه المرحلة التي نشاهدها الآن على الشاشة في العديد من الأعمال، لأن الرقابة ليس مطلوبا منها أن توافق على هذا الانفلات.
واعتبر فاضل ان ما يجري تداوله في “السوشيال ميديا” هو نقد انطباعي ولا يعتد به في صناعة العمل الفني لكنه مع الأسف يؤثر، لكن الدراما تحتاج رأيا موضوعيا من المتخصصين هذه الأيام من أجل تقديم الأفضل.
ولفت فاضل إلى أن هذا الموسم كانت الأعمال كثيرة وهو أمر يبشر بالخير، لكن كان يفترض أن يتم استثمار هذا الأمر بشكل جيد وتقديم جملة من الأعمال المتميزة، ملمحا إلى أن الأعمال ليست كلها سيئة ولكن لم نعتد المشاهد التي كان فيها خروج عن المألوف.
وفيما يتعلق بمسلسله “عمود البيت”، أوضح أن العمل سيتم عرضه بعد رمضان، وهناك عمل درامي جديد يقوم بقراءته حاليا، مشيرا إلى أن حالة الإنتاج أصبحت أفضل مما كانت عليه في السابق.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

5 × 5 =