غداً… يوم السمك

0 122

فيما يُنتظرُ أن تعودَ الحياةُ إلى سوق السمك، غداً، عن طريق الحَجْز المُسبق “الباركود”، استكملت الإدارة أعمال تجهيزه وتنظيفه وتعقيمه، ليكون جاهزاً لاستقبال رواده من جديد.

مواطنون ومقيمون شدوا الرحال إليه فوجدوه مغلقاً

افتتاح سوق السمك بشرق غداً والدخول عبر الباركود

كتب ـ ناجح بلال:

عقب إعلان “البلدية” أول، من أمس، فتح أسواق بيع الأسماك، استبشر المواطنون والمقيمون خيرا، وشد بعضهم الرحال متوجها إلى السوق، امس، متلهفين لشراء السمك المحلي الذي حرم منه المتذوقون جراء الحظر، إلا أن أبوابه كانت مغلقة وبسطاته فارغة.
وفيما أعرب عدد من المواطنين والوافدين عن أسفهم لعدم فتح سوق السمك، أعلن مدير سوق شرق مشعل الشيحة فتح سوق شرق للأسماك غدا، وذلك للتنسيق مع الجهات المعنية لوضع آلية لدخول الزبائن عن طريق الحجز المسبق “الباركود” ولإعطاء فرصة للطراريد المحلية بالصيد وتوفير الأسماك المحلية للمستهلك.
وفي هذا الإطار، قال حامد العنيزي الذي تواجد في السوق لـ “السياسة” بالفعل شعرت بصدمة عندما وجدت سوق السمك مغلقا، بينما ذكر سمير السيد أن اغلاق السوق سيد الموقف ولكن فتحت المنافذ الغذائية داخل السوق.
أما رئيس اتحاد الصيادين ظاهر الصويان فأكد لـ “السياسة” أن السوق سيفتح خلال هذين اليومين من أجل السمك المستورد، مستغربا من اعادة فتح اسواق الاسماك دون فتح المياه الاقتصادية الكويتية خصوصا أن المواطن لا يفضل سوى السمك الكويتي كالزبيدي والميد والهامور.
بدوره، طالب الاتحاد الكويتي لصيادي الأسماك بفتح الصيد بالمياه الاقتصادية الكويتية أسوة بدول الجوار، مستغربا منع الصيد على اللنجات الكويتية واستيراد الأسماك من دول الجوار.
ودعا الاتحاد في بيان وزارة الداخلية إلى ضرورة إصدار قرار يسمح فيه بصيد الأسماك في المياه الاقتصادية وعدم ختم جواز السفر، موضحا أنه تم فتح أسواق السمك، والسوق يحتاج إلى كميات وفيرة من الأسماك المحلية، موضحاً أنه في الوقت الذي سمح فيه باستيراد شحنات من الأسماك من إيران، لم يسمح لنا بممارسة الصيد في المياه الاقتصادية أسوة بدول الجوار منذ أول مارس حتى يومنا هذا.

You might also like