غذاؤ ك… مفتاح رشاقتك الغذاء المتوازن والرياضة جناحا سعادتك

0 43

القاهرة – أماني أحمد:

اكتشف خبراء التغذية سر الأغذية التي تحقق الرشاقة ورصدوا الأطعمة التي تؤدي الى خسارة الوزن وفي المقدمة الشكولاته الداكنة التي تحتوي على 70 في المئةمن الكاكاو بالاضافة إلى غناها بالفلافونويدات والكاتيشين التي تحد من حساسية الأنسولين ومن افراز الجسم لهرمون التوتر أو الكورتيزول، المعززان لتراكم الدهون واضافة ملعقتي طعام من خل التفاح إلى احدى الوجبات يوميا، والحرص على تناول منتجات الالبان الخالية من الدسم.
وأشار الباحثون إلى أهمية تناول الحبوب الكاملة الغنية بالكربوهيدرات والأطعمة الغنية بالبروتين مثل الخضار والكينوا والشوفان والبيض والدجاج ولحم الديك الرومي والاسماك الدهنية والمكسرات وبذور الكتان الغنية بأوميغا 3 إلى جانب الأغذية قليلة السعرات الحرارية والغنية بالألياف الغذائية ومضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن، لتميزها بامتصاص الماء وتحتاج وقتا أطول لهضمها. كما أن انتفاخها في المعدة والبطن يساعد في تنظيم معدل السكري في الدم وتاليا الشعور بالشبع لفترة أطول وهي متوافرة في الخضراوات والفواكه الطازجة والبقوليات والحبوب الكاملة.

يقول الدكتور على حسين المسيرى اختصاصي العلاج الطبيعي وعلاج السمنة والنحافة: الرشاقة دليل على صحة الجسد ومن المقومات الأساسية لتحقيقه هو نظام التغذية الصحي والسليم والمتوازن والذي يحتوي على جميع العناصر الغذائية من كربوهيدرات وبروتين ودهون وفواكه وخضراوات وألبان.
ومن الأغذية التي تساعد على حرق الدهون والحفاظ على رشاقة الجسم الخضراوات التي منها الكرفس والجرجير والخس والكابوتشي والبقدونس الذي يتم غليه أو تناول عصيره ويفضل أكل أوراقه الخضراء طازجة. كما أن حساء الكرنب المضاف اليه الفلفل الأسود مع بعض أوراق اللورا فعال في حرق الدهون والكرنب منخفض السعرات الحرارية وبه نسبة عالية من أوميغا3والالياف والفيتامينات وحمض الفوليك وتعد الكوسا والفلفل بألوانه المتعددة من الخضراوات الفقيرة بالسعرات الحرارية والغنية بالمعادن والفيتامينات والالياف لحرق الدهون ومنع تراكمها بالجسم. اما الثوم فهو يكافح الأمراض ويقوي المناعة نظرا لغناه بمضادات الأكسدة التي تسهم في زيادة تمثيل الجسم للغذاء. ويعتبر اللفت من أفضل الخضراوات لغناه بفيتامينA، K، Cوالمنجنيز والألياف فهو مفيد للتسريع من عملية حرق الجسم للسعرات الحرارية.
ويجب تناول الفاكهة الطازجة خصوصا الاناناس والكانتالوب والبطيخ والبرتقال وعصير الليمون والتفاح الأخضر والكمثري والتوت الأزرق والفراولة والافوكادو وعصير الكيوي وعصير الجزر. اما الزبادي منخفض السعرات الحرارية بالاضافة إلى غناه بالمغذيات الحيوية التي تساعد على تنظيم هضم الطعام وزيادة معدل حرق الدهوم وتمثيل الجسم للغذاء.
ويمكن استخدام التوابل والأعشاب مثل الشاي الأخضر واليانسون والنعناع والبابونج والشمر والكركم والقرفة والزنجبيل. وينصح بتناول كوب شاي أخضر بالنعناع مع اضافة ربع ملعقة زنجبيل بدون سكر وتناوله قبل كل وجبة بحوالي نصف ساعة.
ويمثل الماء العامل الأساسي في عملية الحرق بالاضافة إلى أهميته لاتمام الكثير من العمليات الحيوية في الجسم، حيث يساعد على طرد السموم وتسهيل عملية الهضم ويحفز الجسم على امتصاص العناصر الغذائية التي يحتاج اليه من الطعام، فلابد من تناول 8-9 أكواب من الماء يوميا قبل الأكل أو الوجبة بنصف ساعة أو بعدها بنصف ساع كما يفضل شرب كوب كبير من الماء الساخن في الصباح على الريق.
وينصح بعدم تناول الفاكهة مباشرة بعد الأكل وكذلك الابتعاد عن مشروبات الطاقة والمشروبات الغازية والسكريات والحرص على تقليل النشويات مع التنوع في تناولها أي بين الخبز والارز البني والمعكرونة والاقلال من الأطعمة عالية الدهون والاملاح والامتناع عن تناول البط والاوز واللحوم الحمراء لاحتوائها على الشحوم والدهون الغنية بالكوليسترول.بالاضافة إلى أهمية تناول الحبوب الكاملة وخاصة الترمس وحمص الشام.وأيضا ضرورة تناول حفنة صغيرة من المكسرات(الكاجو، الفستق، البندق، اللوز، عين الجمل)يوميا حيث تساعد على زيادة معدل حرق الدهون وتحسن نسبة الكوليسترول الجيد في الدم.

الغذاء المتوازن

تقول الدكتورة اسراء فؤاد عبد الودود اختصاصية التغذية العلاجية بمستشفي القصر العيني التعليمي الجديد: الرشاقة تحقق مظهرا خارجيا متناسقا بالاضافة إلى جسم صحي مقاوم للأمراض فتكون قد تجنبت 90 في المئة من الأمراض الشائعة مثل مرض السكري وأمراض القلب والشرايين والضغط. ومن الثابت علميا أن الغذاء المتوازن والعادات الغذائية السليمة تلعبا دورا كبيرا في رشاقة الجسم والتي من أهمها الحرص على شرب كوب من الماء المضاف اليه عصير الحامض يوميا على الريق صباحا للتخلص من السموم.
ويجب تناول ثلاث وجبات أساسية ووجبتين خفيفتين على أن تكون وجبة الافطار الرئيسية وتحتوي على جميع العناصر الغذائية الأساسية للجسم مع تحديد مواعيد ثابتة للوجبات.كما أن الوجبات الخفيفة تكون عبارة عن فاكهة كالتفاح والتوت أو مشروبات بدون سكر أو ملعقتين من اللوز مع ثالثة من العسل تناول الأطعمة الطازجة والابتعاد عن المعلبات والوجبات السريعة والمثلجات الدسمة والحلويات والفطائر والسكر الاصطناعي والمواد الحافظة.وكذلك تناول الأطعمة الحارقة للدهون مثل الفلفل الأحمر والملفوف والبروكلي والقرنبيط والخيار والثوم والاعتماد على الأرز والخضراوات بدل من الخبز الابيض والمعجنات.
وأكدت الأبحاث أهمية تناول الطماطم عند اتباع نظام غذائي لانقاص الوزن لاحتوائها على نسبة عالية من الماء والفيتامينات.
ويجب الحرص على النوم مبكرا، لتعزيز عملية الهضم، علماً أن الحرمان من النوم يزيد من افراز الجسم للهرمونات الخاصة بالجوع، ويعطل افراز الهرمونات التي تنبه الجسم إلى الشبع.
وينصح بممارسة الرياضة خصوصا اليوغا فهي تساعد على شد الجسم وتصفية الذهن والاسترخاء والشعور بالهدوء والحرص على طهو الطعام على البخار أو على الشواء أو طواجن بالفرن والابتعاد عن المقالي والتحمير وتناوله في أطباق صغيرة وكميات محددة من الغذاء المتوزان مع الحرص على تناول الطعام ببطء ومضغه جيدا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.