الحسم في يد برشلونة.. والريال يحلم بمعجزة

غرناطة “تنصب” بطل الليغا اليوم الحسم في يد برشلونة.. والريال يحلم بمعجزة

برشلونة لتخطي عقبة غرناطة والتتويج بالليغا

مدريد – د ب أ: برشلونة مرشح بقوة للتتويج بلقب الدوري الأسباني لكرة القدم للموسم الثاني على التوالي لكن الفريق لا يتمتع برفاهية إهدار أي نقاط خلال المباراة على ملعب غرناطة اليوم في الجولة الثامنة والثلاثين الأخيرة من المسابقة.
وكان برشلونة يتفوق بفارق عشر نقاط على ريال مدريد قبل شهرين، ولكن بعد سلسلة من النتائج المحبطة تقلص الفارق بينهما إلى نقطة واحدة، وستكون كلمة الفصل في تحديد هوية بطل الليغا من خلال الجولة الأخيرة من الموسم، التي يخرج خلالها الريال لملاقاة ديبورتيفو لاكورونا.
التاريخ يشير إلى أن برشلونة هو الأقرب لحصد اللقب، حيث لم يسبق وأن خسر الفريق خارج أرضه في الجولة الأخيرة من الموسم عندما يتنافس مع الريال على اللقب، في الوقت الذي لم يسبق للنادي الملكي الفوز بلقب الدوري الاسباني في الجولة الأخيرة من الموسم عندما يكون بعيدا عن الصدارة.
ويعول برشلونة كثيرا على جهود مهاجم منتخب أوروجواي لويس سواريز الذي يتصدر قائمة الهدافين برصيد 37 هدفا.
ويفتقد برشلونة مجددا جهود حارسه كلاوديو برافو بسبب الإصابة، ومن المتوقع أن يشارك الحارس الألماني مارك اندري تير شتيجن بدلا منه.
وضمن غرناطة الاسبوع الماضي البقاء في دوري الأضواء والشهرة، لكنه يتطلع إلى تصعيب مهمة برشلونة وسط تكهنات حول مكافأت مالية باهظة من جانب ريال مدريد حال تحقيق الفريق نتيجة إيجابية امام برشلونة”.
ويخوض الريال مباراته امام ديبورتيفو بصفوف مكتملة بعد تعافي جاريث بيل وكيلور نافاس، ويتطلع الفريق لتحقيق فوزه الثاني عشر على التوالي، وهي المسيرة التي بدأت منذ الفوز على ملعب برشلونة 2 /1.
وتقام مباراة برشلونة مع غرناطة والريال مع ديبورتيفو في الساعة الثالثة عصراً بتوقيت غرينتش اليوم.
ويلتقي اتلتيكو مدريد صاحب المركز الثالث مع ضيفه سيلتا فيجو صاحب المركز الخامس اليوم، بعدما تلاشت آماله بالفوز بلقب الدوري الاسباني عقب الهزيمة على ملعب ليفانتي الذي هبط للدرجة الثانية، الاسبوع الماضي.
ويركز أتلتيكو تحت قيادة مدربه الأرجنتيني دييجو سيميوني على المباراة امام الريال في نهائي دوري أبطال أوروبا يوم 28 من الشهر الجاري.
وفي معركة تفادي الهبوط يتطلع خيتافي للفوز على ملعب ريال بيتيس غدا من أجل تأمين البقاء، وهو الأمر الذي يعني هبوط سبورتينج خيخون ورايو فاليكانو رفقة ليفانتي.
ونجح خيتافي في تفادي الهبوط في كل موسم منذ صعوده لدوري الدرجة الأولى لأول مرة في 2004.
وتعهد توريس بتجديد عقد المدرب المؤقت خوان إدواردو اسنايدر لمدة عامين حال نجاح خيتافي في البقاء بدوري الدرجة الأولى.
ويستضيف خيخون صاحب المركز الرابع فريق فياريال ويلتقي رايو فاليكانو مع ليفانتي غدا الأحد وفي اليوم ذاته يلتقي ملقة مع لاس بالماس واسبانيول مع ايبار فيما يلتقي اتلتيك بيلباو مع اشبيلية اليوم .