غريفيث يطلع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي على خطته غداً "التحالف": استعادة الحديدة خلال أيام وعمليات تمشيط واسعة لمنع تسلل الحوثيين

0 3

عواصم – وكالات: من المرتقب أن يقدم المبعوث الدولي إلى اليمن مارتن غيريفيث، تقريراً إلى وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، غداً الاثنين، في لوكسمبورغ.
وأكدت مصادر ديبلوماسية دعم الاتحاد الأوروبي لخطة غريفيث لإنهاء النزاع في اليمن، مضيفة إنه ينتظر أن يشدد الاتحاد الأوروبي على أولويات تجنب استهداف المدنيين في الحديدة، واستعجال عودة الأطراف المعنية إلى طاولة المفاوضات.
وقالت المتحدثة الأوروبية مايا كوسيانشيتش “ندعو الأطراف كافة المعنية بالنزاع لاستئناف المفاوضات، حيث نعتقد بأن لا وجود لحل عسكري للنزاع، ولا يمكن التوصل إلى حل الأزمة سوى من خلال أدوات المفاوضات تحت إشراف الأمم المتحدة”.
في سياق متصل، قال المتحدث باسم التحالف العربي العقيد الركن تركي المالكي في مؤتمر صحافي، في بروكسل، أول من أمس، إن الخيارات أمام التحالف كثيرة، وقد تشمل عملية عسكرية خاطفة.
وأكد أن استعادة الحديدة ومينائها من الحوثيين ستتم في غضون أيام، ما يفتح الطريق أمام شحنات المساعدات إلى اليمنيين.
وأشار إلى أنه أطلع أعضاء البرلمان الأوروبي والمسؤولين في الاتحاد الأوروبي على التطورات الجارية في اليمن، مشدداً على أن الحل السياسي هو الحل الأمثل للازمة الدائرة في اليمن.
بدوره، أكد السفير السعودي لدى الاتحاد الأوروبي سعد العريفي أن الزيارة التي قام بها الوفد إلى الاتحاد الأوروبي كانت بناءة للغاية.
ولفت إلى أن ردة فعل الاتحاد الأوروبي على الزيارة إيجابية للغاية، موضحاً أن تلك “الزيارة ساعدتنا كديبلوماسيين في إيضاح الصورة بشكل أوسع وشرح الوضع الحقيقي في اليمن”.
على صعيد آخر، حذر وزير الخارجية اليمني خالد اليماني في اتصال تلقاه من وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط بوزارة الخارجية البريطانية ألستر بيرت، أول من أمس، من أن استمرار سيطرة الحوثيين على ميناء الحديدة يشكل “خطراً كبيراً على أمن واستقرار دول المنطقة”.
وشدد على أنه “لم يعد يمكن التزام الصمت حيال تهديدات الميليشيا للملاحة في منطقة باب المندب والبحر الأحمر”.
وأكد الوزيران دعمهما لجهود مبعوث الأمم المتحدة الخاص باليمن مارتن غريفيث في إيجاد حل سلمي لمسألة الحديدة.
في سياق آخر، عقد وزراء إعلام الدول الأعضاء في التحالف العربي اجتماعاً أمس، في قصر المؤتمرات بجدة، وذلك بهدف مناقشة سبل تنسيق الجهود الإعلامية لدول التحالف وتقديم الدعم الإعلامي اللازم لجهود التحالف في اليمن.
ميدانياً، يمشط الجيش اليمني حالياً المنطقة على طول امتداد خط الشريط الساحلي الرابط بين المخا والخوخة من جهة، ومحافظة الحديدة من جهة أخرى، وذلك لتأمين طريق الإمداد للجيش، ولمنع أي محاولة تسلل للانقلابيين.
وفي صعدة، اعترفت ميليشيات الحوثي أول من أمس، بمقتل أحد قادتها الميدانيين وهو أحمد حسين القوبري مع عدد من مرافقيه، بغارة جوية.
وكان التحالف استهدف صعدة بست غارات على منطقة الأزهور في مديرية رازح، وقصف بأربع غارات أخرى منطقتي القد والحجلة.
وفي لحج، سيطرت القوات الحكومية على مواقع “ستراتيجية” في مديرية القبيطة.
في غضون ذلك، واصل قناصة حوثيون إزهاق أرواح الأطفال بطريقة متعمدة، حيث قتلت رصاصة قناص الطفلة ليان فائز ردمان سلام، وهي في الثالثة من عمرها، أثناء لعبها بجوار منزلهم بمدينة تعز.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.