“غطسة الموت” أودت بصاحبها

نيويورك- أ ف ب: قضى أول شخص نجا العام 2003 من “غطسة الموت” في شلالات نياغارا من دون حماية، بعدما حاول على ما يبدو تكرار الإنجاز، هذه المرة في كرة قابلة للنفخ.
نشرت الصحف الأميركية انه تم التعرف على جثة اكتشفت أخيرا في بحيرة نياغارا على أنها عائدة للأميركي كيرك جونز (53 عاما) الذي قفز في شلالات نياغارا وبقي حيا العام 2003.
ونقلت صحيفة “سيراكيوز بوست ستاندرد” الاميركية في عددها الصادر امس عن السلطات المحلية أن الرجل حاول القفز في 19 ابريل الماضي في الشلال على الحدود بين كندا والولايات المتحدة على علو 51 مترا.
وقد عثر على الكرة القابلة للنفخ المستخدمة في القفزة فارغة عند سفح الشلال الشهير.
وبعدما قفز الرجل من دون حماية مرتديا ملابس عادية العام 2003، نجا بأعجوبة. وقد سبح حتى صخرة في الجزء السفلي من الشلالات حيث عثر عليه عناصر فرق إغاثة.
وقال حينها :”كان هناك زوبعة. أستطيع أن أفهم سبب وفاة الناس(…) من الصعب الإفلات من ذلك”.
وفي وقت سابق هذا الأسبوع، تدلت المغامرة الاميركية اريندرا واليندا بحبل ربط الى اسنانها من مروحية فوق مياه شلالات نياغارا مؤدية حركات بهلوانية.
ونشرت وسائل اعلام اميركية انها سجلت رقما قياسيا لعرض على هذا الارتفاع محطمة بذلك رقم زوجها نيك واليندا الذي تدلى من اسنانه من ارتفاع 76 مترا في ولاية ميزوري.