غوارديولا يتمسك باستمرار رحيم

0

لندن (وكالات): استهل مانشستر سيتي حملة الدفاع عن لقبه بإسقاطه مضيفه أرسنال 2-صفر اول من امس على استاد الامارات في ختام المرحلة الاولى من الدوري الانكليزي لكرة القدم.
وسجل رحيم سترلينغ (14) والبرتغالي برناردو سيلفا (64) الهدفين.
وحسم سيتي المواجهة بين المدربين الاسبانيين جوسيب غوارديولا الذي قاده الى اللقب في موسمه الثاني معه، والحق بأوناي إيمري الهزيمة في مباراته الأولى كخلف للفرنسي أرسين فينغر الذي اشرف على الفريق طوال 22 موسما.
وهي رابع هزيمة تواليا لأرسنال ضد سيتي في جميع المسابقات، علما بأن فوزه الأخير على الـ”سيتيزينس” في الدوري يعود الى اغسطس 2016 (3-2 في استاد الامارات).
واشرك غوارديولا في تشكيلته الاساسية الوافد الجديد الجزائري رياض محرز القادم من ليستر سيتي والذي ساهم بدوره باحراز فريقه لقبه الوحيد في 2016، فيما ابقى على مقاعد الاحتياط ثلاثي خط الوسط: البلجيكي كيفن دي بروين والالماني لوروا سانيه والبرازيلي غابريال جيزوس.
وأناط غوارديولا بمحرز مهمة شغل الجهة الهجومية اليمنى، فزود المهاجمين الارجنتيني سيرخيو اغويرو وسترلينغ بكرات خطرة، وتولى تنفيذ الكرات الثابتة من الركلات الحرة والركنية، فكان دقيقا في التنفيذ، فضلا عن تسديدات لم تخل من خطورة ايضا.
في المقابل، ظهر رجال ايمري قليلي الخبرة والحيلة فوقع العبء الاكبر على الحارس التشيكي بتر تشيك.
في سياق أخر، يريد غوارديولا، من لاعبه، رحيم سترلينغ، الارتباط بعقد طويل المدى مع النادي، بعدما لعب دورا مؤثرا في الفوز على آرسنال.
وأحرز سترلينغ، البالغ عمره 23 عاما، والذي ينتهي عقده الحالي بعد عامين، هدفه 50 في الدوري الإنكليزي.
وقال غوارديولا للصحفيين “نحن سعداء ونود بقاء رحيم، سنبذل قصارى جهدنا حتى نجعله يشعر أننا نعتمد عليه، ونحن في الواقع نفعل ذلك”.
وذكرت تقارير بريطانية أن وكلاء سترلينج طلبوا حصوله على حوالي 300 ألف جنيه إسترليني (382.5 ألف دولار) أسبوعيا، وهو ما يجعله أحد أعلى اللاعبين أجرا في النادي.
ورغم أنغوارديولا ليس طرفا في المفاوضات، فإنه قال إن النادي أثبت بالفعل مدى رغبته في استمرار اللاعب.
وأضاف المدرب الإسباني “في النهاية ربما لا يتوصل الوكلاء إلى اتفاق، لكنه يعرف ووكيله يعرف أننا نحبه ونريده كثيرا”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

تسعة − 1 =