الإمارات تقلص إنتاجها... و"أوبك" بـ 61٫4 دولار و"الكويتي" بـ 60٫3

غولد مان ساكس يرفع توقعاته لأسعار النفط في 2018 الإمارات تقلص إنتاجها... و"أوبك" بـ 61٫4 دولار و"الكويتي" بـ 60٫3

دبي – رويترز:
رفع غولدمان ساكس توقعاته لاسعار النفط في 2018 مشيرا لانخفاض المخزونات في العام المقبل والالتزام القوي الذي أبدته روسيا والسعودية بتمديد تخفيضات الخام خلال الاجتماع الذي قادته أوبك في فيينا الاسبوع الماضي.
ورفع البنك في مذكرة صدرت في ساعة متأخرة مساء الاثنين توقعاته لسعر برنت في العام المقبل الى 62 دولارا للبرميل ولخام غرب تكساس الوسيط الاميركي الى 57٫50 دولار للبرميل. وأضاف ان التعديل يرجع أيضا الى فرض رسوم أعلى على خطوط الانابيب الاميركية واتساع الفارق بين الخام الاميركي وبرنت الى 4٫50 دولار للبرميل.
ونزلت أسعار النفط في أعقاب اتفاق أوبك ومنتجين اخرين على تمديد تخفيضات الانتاج وتلقى الاسعار دعما حاليا من توقعات بانخفاض المخزونات الاميركية.
وتابع “بالطبع المخاطر باقية ونرى أنها تميل للاتجاه الصعودي في 2018 نتيجة المخاوف من شح مفرط سواء نتيجة تعطيلات أو طلب أعلى من توقعاتنا المتفائلة أو أن تترك أوبك المخزونات تهبط سريعا”.
الى ذلك قالت مصادر امس: ان انتاج الامارات النفطي في نوفمبر نزل الى نحو 2٫9 مليون برميل يوميا مع سعي الامارات لتحسين مستوى الالتزام باتفاق عالمي لخفض الانتاج.
وأعلنت الامارات أنها أنتجت 2٫950 مليون برميل يوميا في أكتوبر.
وقالت المصادر ان الانتاج تراجع في نوفمبر بسبب أعمال الصيانة في حقل ومع سعيها للوفاء بتعهداتها في ظل اتفاق خفض الانتاج.
واتفقت منظمة أوبك ومنتجون مستقلون في مقدمتهم روسيا على تمديد تخفيضات الانتاج حتى نهاية 2018 لتقليص المخزونات العالمية ودعم الاسعار.
وتجاوزت نسبة التزام المنتجين 100 في المئة خلال الشهرين الماضيين لكن التزام الامارات كان أقل لانها تستند الى سقف أعلى للتخفيضات من المنصوص عليه في الاتفاق.
لكن الامارات التي تتسلم رئاسة أوبك الشهر المقبل تخفض صادراتها النفطية سعيا لاظهار التزامها.
والاسبوع الماضي قالت شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك” المملوكة للحكومة انها خفضت مخصصات النفط الى عملائها في يناير بنسبة 15 في المئة لخام مربان وخمسة في المئة لخام داس و15 في المئة لخام زاكوم العلوي.
من جانبها أعلنت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) امس الثلاثاء ان سعر سلة خاماتها تراجع الاثنين 30 سنتا ليصل إلى 61.41 دولار للبرميل مقابل 61.71 دولار يوم الجمعة الماضي.
وذكرت نشرة وكالة انباء (أوبك) ان المعدل الشهري لسعر سلة خاماتها لشهر نوفمبر الماضي بلغ 60.74 دولار للبرميل مقابل 55.50 دولار في أكتوبر الامر الذي يشير الى ان سعر السلة بلغ منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية الاسبوع الماضي 61.71 دولار للبرميل.
كما أشارت نشرة (اوبك) إلى ان المعدل السنوي لسعر السلة للعام الماضي بلغ 40.76 دولار للبرميل.
وكانت (أوبك) ومنتجون اخرون قد قرروا تمديد العمل باتفاق خفض انتاج النفط حتى نهاية عام 2018 بهدف الاسهام في كبح تقلبات سعر الخام في المدى القريب وتقليص الفائض من المتبقي من الانتاج.
من جهة متصلة انخفض سعر برميل النفط الكويتي خمس سنتات في تداولات اول من أمس ليبلغ 60.29 دولار مقابل 60.34 دولار للبرميل في تداولات الجمعة الماضي وفقا للسعر المعلن من مؤسسة البترول الكويتية.
وفي الاسواق العالمية انخفضت أسعار النفط الاثنين بسبب مؤشرات على زيادة الإنتاج الأميركي وعمليات جني للأرباح وذلك بالرغم من تمديد (أوبك) ودول من خارجها الأسبوع الماضي لاتفاق خفض الإنتاج حتى نهاية 2018.
وانخفض سعر برميل نفط خام القياس العالمي مزيج برنت 1.28 دولار ليصل عند التسوية الى مستوى 62.45 دولار كما انخفض سعر برميل نفط خام غرب تكساس الوسيط الأميركي في العقود الآجلة 89 سنتا ليصل عند التسوية الى مستوى 57.47 دولار.