فاطمة الحسينان : “الكويت السينمائي2” بشروط جديدة

0

أزاحت مراقِبة السينما في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب فاطمة الحسينان الستار عن الموعد الذي حُدد لإنطلاق فاعليات الدورة الثانية من مهرجان الكويت السينمائي، مبينةً “أنه مستقلٌ بذاته، لا يشبه غيره من المهرجانات العربية والإقليمية، ويمثل دعماً من نواح عدة لصناعة السينما المحلية التي تتطلع إلى صنع مستقبل لها في المنطقة. كما أشارت إلى أن من المقرر إستمرار المهرجان في الفترة ما بين 15 – 19 أكتوبر المقبل، لافتةً إلى أن أبواب الترشح مشرعة أمام الراغبين من الهواة والمحترفين للمشاركة في المسابقة، في مجالي الأفلام الروائية الطويلة والقصيرة على السواء، مشددة على ضرورة أن ألا تقل سنة إنتاج العمل المرشح عن 2015 ولمخرج كويتي.
وتابعت الحسينان: إن المهرجان في دورته الثانية يهدف إلى دعم الإنتاج المحلي فقط ، واضعاً نصب عينيه تشجيع الشباب المبدعين وحض المواهب الواعدة على صناعة الأفلام الكويتية، عملاً على أن تستعيد هوليوود الخليج مكانتها المتميزة في خارطة الفن السابع، وبيَّنت بأن المهرجان يأتي تتويجاً للحركة السينمائية الرائدة في الكويت، وسيدعم ويساند توجه الدولة لاحتلال مكانة مرموقة في ميادين الثقافة والفنون ، مشيرةً إلى أن الاختيار سيقع على كوكبة من السينمائيين العرب للمشاركة في لجنة تحكيم المهرجان التي سيترأسها فنان كويتي سيكشف عن إسمه لاحقا، وفضلت الحسينان التكتم على شخصية المهرجان المحتفى بها في هذه الدورة، بعد الحفاوة البالغة التي حظي بها المخرج القدير خالد الصديق في الدورة الأولى. ‏وكان مهرجان الكويت السينمائي قد أطلق فعاليات دورته الأولى في مارس العام الماضي، وضمت 23 فيلماً درامياً ووثائقياً، و حاز فيلم “جهاد في هوليوود”للمخرج جيني ديز المركز الأول عن فئة مسابقة الأفلام الوثائقية القصيرة، كما حصد فيلم “الفن خلف الأبواب المغلقة”للمخرج حبيب حسين المركز الأول عن فئة مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة، في حين حقق فيلم “أرياتا”للمخرج أحمد التركيت المركز الأول في فئة مسابقة أفلام الكويت القصيرة، بينما تقاسم جائزة لجنة التحكيم للأفلام القصيرة جائزة خالد الصديق فيلما ” في داخلي” للمخرج عبدالعزيز البلام و”الجزء غير المفقود” للمخرج أحمد الخضري.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

عشرة + 20 =