فاطمة ناصر:”قانون عمر” جعلني شريرة في رمضان أحمد شفيق راهن عليها في "عائلة نعمان" وكسب الرهان

0 9

القاهرة – أشرف عبدالعزيز:

تألقت الفنانة التونسية الشابة فاطمة ناصر برغم أدوارها القليلة في مصر، لتذكرنا ببدايات ابنتي بلدها درة وهند صبري، متسلحة بموهبة واضحة وقدرتها على إجادة اللهجة المصرية، حتى أن الكثيرون ظنوا إنها مصرية في مسلسلات “عائلة الحاج نعمان ونصيبي وقسمتك وعابد كرمان وشربات لوز والخروج ومولانا العاشق” وغيرها.. ويعرض لها حاليا مسلسل “قانون عمر” مع المطرب حمادة هلال.. عن دورها في المسلسل ورحلتها مع الفن التقتها “السياسة”.

ألا يزعجك تجسيد شخصية شريرة بمسلسل “قانون عمر” مع الفنان حمادة هلال ؟
دور سارة الشريرة الوصولية من أهم أدواري، لا سيما انه بطولة الفنان المحبوب حمادة هلال، واعتقد انه سيكون نقطة مفصلية في حياتي الفنية ولا يجب أن أخشى الشر، لأن معظم نجوم ونجمات السينما قدموا الخير والشر والأمر في النهاية تمثيل ولا يعكس الشخصية الحقيقية للفنان وجميعنا شاهدنا نجم الشر محمود المليجي، وهو في الواقع طيب جدا وقلبه ابيض.
هل نجاحك في “عائلة الحاج نعمان” جعل المخرج احمد شفيق يرشحك لمسلسل “قانون عمر”؟
نعم، فقد كان ترشيحه لي في “عائلة الحاج نعمان” نوع من المغامرة، لاسيما إنني جديدة على الساحة المصرية، ولكني أثبت أنني جديرة بثقته وقدمت الدور بشكل جيد، مما جعله يعدني بأني سأشارك في اقرب عمل فني جديد له وحقق وعده في “قانون عمر”.
كيف تغلبت على صعوبة الأداء باللهجة المصرية ؟
لم أجد صعوبة في الأداء باللهجة المصرية لإنني كنت أتابع الأفلام والأعمال المصرية، وتعلمت منها الكثير عن العامية المصرية.
كنت متوجسة من نطق بعض الكلمات ولكن مرت الأمور بسلام حتى أن معظم من شاهدني على الشاشة لم يشك لحظة بأني تونسية، لا سيما بعد أدائي دور بنت البلد في “عائلة الحاج نعمان”، الذي كان بطاقة تعارف وجواز مروري لقلب الجمهور المصري .
ما الذي جعلك تستمتعين بالعمل مع المخرج احمد شفيق ؟
متميز ومتمكن ويجعل أجواء مواقع التصوير لطيفة وهادئة جدا، لا سيما إنني لا اعمل باستمتاع مع أي مخرج صوته عالي في اللوكيشن.
ولماذا رفضت دورا رئيسيا في مسلسل “طريقي” مع الفنانة
شيرين ؟
لان السيناريو لم يكن تمت كتابته بالكامل وخشيت من قبول الدور دون قراءة الدور بأكمله، ولكني بالطبع حزينة لعدم العمل مع المطربة الجميلة شيرين ولكن في النهاية كل شيء قسمة ونصيب.
هل النصيب قادك للمشاركة في مسلسل “نصيبي وقسمتك” بجزئيه؟
نعم، فلقد شاركت بحلقتين أو قصتين من الجزء الأول وحققتا نجاحا كبيرا مع باقي حلقات المسلسل، الذي قام ببطولته النجم هاني سلامة، ثم شاركت في حلقة بالجزء الثاني بدور مسيحية تعاني من بعض المشاكل في حياتها، وهو دور جديد تماما يحتمل عرضه في مسلسل كامل وليس حلقة واحدة فقط، وسعدت به جدا لا سيما إنني اعمل مع المخرج الكبير أكرم فريد، الذي يملك زمام الأمور جيدا ومجموعة مختارة من الفنانين والفنانات منهم حنان مطاوع وإيهاب فهمي وتتيانا ونادية رشاد.
في الجزء الثاني تحول العمل لبطولة جماعية هل ذلك في صالحك ؟
نعم، فقد أتاح أن يكون لكل حكاية بطلة تتمكن من إظهار موهبتها وإخراج طاقتها الفنية بشكل اكبر، برغم إننا افتقدنا النجم هاني سلامة بطل الجزء الأول.
هل ساهم الإنتاج الضخم وبراعة السيناريست عمرو ياسين في إنجاح العمل ؟
نعم، فالمنتج احمد عبدالعاطي كان سخيا جدا، كما أن السيناريست عمرو ياسين صاغ الشخصيات بدقة متناهية وبحرفية عالية.
لماذا تعتبرين المنتج احمد عبدالعاطي والسيناريست عمرو ياسين هما عائلتك الفنية في مصر؟
لأنهما صديقان حميمان وتجمعني بهما علاقة طيبة على المستوى الشخصي وليس الفني فقط.
لك مشاركات فنية عديدة أخرى في مصر ما أهمها ؟
شاركت في فيلم “أسد وأربع قطط “بطولة النجوم هاني رمزي و”الفور كاتس”، حسن حسني، لطفي لبيب، هناء الشوربجي وإخراج سامح عبدالعزيز. كما شاركت في فيلم “احكي يا شهر زاد” مع النجمة منى زكي، وعدة مسلسلات منها “عابد كرمان” أمام الفنان تيم حسن، “شربات لوز” أمام الفنانة يسرا، “الخروج” أمام الفنانين شريف سلامة وظافر عابدين و”مولانا العاشق” مع الفنان مصطفى شعبان.
هل صحيح انك ندمت على المشاركة في “مولانا العاشق” ؟
على النقيض من ذلك سعدت بالعمل مع الفنان مصطفى شعبان.
لماذا اعتذرت عن عدة أعمال فنية ناجحة مثل فيلم “عصمت أبو شنب” مع الفنانة ياسمين عبدالعزيز؟
لارتباطي وقتها ببطولة فيلم “روج” ومن ثم اعتذرت عن “عصمت أبو شنب” وفيلم “زهرة حلب” ومسلسل “سمرا” مع الفنانة نادين نجيم.
ماذا عن فيلم “روج”؟
الفيلم نال شهادة تقدير من المهرجان القومي للسينما بمصر وألعب فيه شخصية وفاء، التي تعمل في أحد مراكز التجميل وتعاني من تأخر سن الزواج فتدخل في علاقة غير شرعية مع زوج صاحبة المركز، وتحمل منه وترفض اجهاض الجنين، ثم تقرر فجأة الانتحار بمسدس صاحبة المركز، فيطرق بابها محسن عامل الدليفري بأحد المطاعم وينقذها من الموت ويقضيان سويًا ليلة مليئة بالأحداث المثيرة‎، وهو بطولتي مع الفنانين حسن حرب، شريهان شاهين، أمير صلاح، يورا محمد وإخراج جون إكرام.
ألا تفكرين في العودة للعمل بالتجارة بعد نجاحك كمستشارة في بعض البنوك الدولية ؟
لا اعتقد حيث جذبتني أضواء التمثيل الذي اشعر انه أصبح يجري في دمائي.
هل العائد من التمثيل يمكنك من الاكتفاء به للإنفاق على نفسك ؟
حتى الآن لا ، خصوصا أن مشاركتي الفنية قليلة إلى حد ما وأتمنى أن يأتي اليوم الذي أتمكن فيه من الاكتفاء بالتمثيل كمصدر رزق.
بصراحة، لماذا قبلت المشاركة في دورين يتضمنان مشاهد جريئة في فيلمي “حرة وسكر مر”؟
لأن المشاهد الجريئة التي تضمنها العملين من نسيج العمل الدامي والسيناريوهين الخاصين بهما أعجباني جدا وهذا لا ينفي إنني رفضت عشرات الأدوار الجريئة، لأن قصص الأعمال لم تعجبني أو اقتنع بها من الأساس.
هل تمثلين ونصب عينيك نجاح ابنتي بلدك هند صبري ودرة ؟
نعم، فمصر “هوليوود الشرق” نجح على أرضها العديد من الفنانين والفنانات العرب وأتمنى أن أكون واحده منهن في المستقبل.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.