رابطة بريميرليغ تكشف عن الشعار الجديد للموسم المقبل

فان غال: اليونايتد بحاجة لمهاجمين مبتكرين رابطة بريميرليغ تكشف عن الشعار الجديد للموسم المقبل

اليونايتد ينهي مشواره بالدوري بالمركز الخامس

لندن-وكالات:
ألقى لويس فان غال مدرب مانشستر يونايتد باللوم على الإصابات والتوقعات غير الواقعية في الموسم المخيب للآمال لفريقه، بعد أن أكد فوزه 3-1 على بورنموث أول من أمس حصوله على المركز الخامس في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.
وضمن يونايتد مكانا في الدوري الأوروبي الموسم القادم قبل 4 أيام من مواجهة كريستال بالاس في نهائي كأس الاتحاد الإنكليزي، لكن مستقبل المدرب الهولندي لا يزال محل تكهنات شديدة بعد عامين في استاد اولد ترافورد.
وأبلغ فان غال الصحفيين بقوله: «المسألة هي حجم الإصابات في نوفمبر وديسمبر خاصة في مركزي الظهيرين الأيمن والأيسر.»
وأضاف: «نحن بحاجة لمهاجمين لديهم الابتكار والسرعة ويجب أن نهتم بذلك. عندما كان كل الفريق لائقا كنا في صدارة الدوري. هذه هي الحقائق.»
وكان هناك عدد من المقاعد الخالية باستاد اولد ترافورد في اخر مباراة للفريق بملعبه في الموسم وعدة لافتات تفيد بأن مشجعي النادي سيشعرون بالسعادة إذا رحل فان غال.
وقال المدرب الهولندي: «التوقعات عالية للغاية. نحن فريق في فترة انتقالية. لم نحقق هدفنا. يجب أن نتأهل لدوري الأبطال. لا يزال أمامنا نهائي كأس الاتحاد. كل شخص عليه التفكير فيما فعلنا هذا الموسم في هذا التوقيت.»
وكان فان غال سعيدا على الأقل بأداء فريقه ضد بورنموث.
وقال: «كان انتصارا جيدا جدا.. صنعنا العديد من الفرص في الشوط الثاني ولعبنا جيدا جدا.»
وأضاف: «سجلنا أهدافا رائعة» في إشارة لهدف جيد من وين روني وآخر من المهاجم البالغ عمره 18 عاما ماركوس راشفورد.
لكن يونايتد سجل 49 هدفا فقط في الدوري طيلة الموسم وهي أقل حصيلة له منذ موسم 1989-1990.
وبعد إحراز 13 لقبا بقيادة المدرب اليكس فيرغسون بفرق هجومية تسجل الأهداف من أجل المتعة، تُظهر هذه الإحصائية وحدها أن فان غال يجب أن يشعر بالقلق على مستقبله في اولد ترافورد.
في سياق أخر، كشفت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز عن الشعارات التي سيتم وضعها على قمصان الفرق التي ستخوض بطولة (بريميرليغ) خلال موسم 2016/2017.
وأعلنت الرابطة عبر حسابها على شبكة (تويتر) الاجتماعية تصميم الشعارات الجديدة، أحدهما باللون الذهبي لحامل اللقب وهو ليستر سيتي، بينما يتم تخصيص شعار مماثل لكن باللون البنفسجي للفرق الـ19 الأخرى.
واحتفظ الشعار الجديد برأس الأسد الذي ينظر جهة اليمين وكلمة (بريميرليغ)، لكن بدون اسم أي رعاة، مع إضافة عبارة (أبطال 15/16) على قميص ليستر سيتي.
وينصرم بانتهاء الموسم الحالي عقد رعاية مصرف (باركليز) البريطاني لهذه البطولة، بعد احتفاظه برعايتها طيلة 12 عاما قبل أن يقرر عدم تجديد عقد الرعاية الذي تبلغ قيمته 51.2 مليون يورو سنويا.
وكان اسم المصرف مرتبطا بالبريميرليغ منذ موسم 2001/2002 حينما أصبحت البطولة تعرف باسم (باركليكارد بريميرشيب)، قبل أن يتغير اسمها إلى (باركليز بريميرليج) في 2004.