فان غال بين نقطة التحول والوداع المانيو

فان غال أمام مفترق طرق

مانشستر ـ رويترز:
سيخوض لويس فان غال مدرب مانشستر يونايتد نهائي كأس انكلترا لكرة القدم في مواجهة كريستال بالاس غدا، بينما يستعيد ذكريات نفس النهائي الذي جمع نفس الفريقين في 1990 والذي كانت نتيجته حاسمة في مستقبل المدرب السابق لناديه اليكس فيرجسون.
وتعثر مانشستر يونايتد تحت قيادة فيرغسون في موسم 1989-1990، وكانت كل الدلائل تشير إلى قرب إقالة المدرب الاسكتلندي، لكن فوزه في نهائي الكأس في مباراة الإعادة منحه فرصة للاستمرار في عمله.
واستمر فيرغسون ليفوز بلقب الدوري الانكليزي الأول مع الفريق 13 مرة بعد ذلك إلى جانب فوه مرتين بدوري أبطال أوروبا إضافة إلى عدة كؤوس محلية.
ويتعرض فان غال، الذي تولى تدريب يونايتد في مايو 2014 وقاده إلى احتلال المركز الرابع في الدوري في الموسم الأول لضغوط مماثلة، بعدما احتل فريقه المركز الخامس محليا في الموسم الحالي وخرج من دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا.
واتهم المدرب الهولندي بإبعاد الفريق عن أسلوب اللعب الهجومي الذي كان يتميز به، وهو ما أدى إلى تراجع الحصيلة التهديفية للنادي كثيرا خلال الموسم الحالي.
وأطلق بعض مشجعي يونايتد صيحات الاستهجان بوجه فان جال (64 عاما) خلال كلمته في ختام الموسم بعد الفوز 3-1 على بورنموث في أولد ترافورد يوم الثلاثاء الماضي.
وهناك تكهنات كثيرة حول مستقبل المدرب الهولندي الذي يؤكد رغم ذلك على أنه مستمر مع النادي بغض النظر عما يحدث في المباراة النهائية التي ستقام في استاد ويمبلي اللندني الشهير.
وقال فان غال للصحافيين: “نعم (سأستمر) لأنني مرتبط مع النادي بعقد لمدة 3 أعوام.”
ويقول مدرب اليونايتد إنه يتفهم غضب المشجعين لكنه أيضا يطالبهم بالتحلي بالواقعية بينما يبحث ناديهم عن لقبه الأول في الكأس منذ 2004 وعن لقبه الأول منذ فوزه بالدوري الممتاز في 2013.
واضاف “التوقعات كبيرة للغاية. أكبر من اللازم. نحن فريق يمر بمرحلة انتقالية.. حاولت كثيرا شرح وتفسير ذلك.”
وتابع فان غال “لم نحقق أهدافنا. وكان علينا التأهل لدوري أبطال أوروبا. ولا يزال أمامنا نهائي كأس انجلترا وعلى الجميع تقييم أدائنا هذا الموسم بعد المباراة.”
وسيظهر كريستال بالاس في نهائي الكأس لأول مرة منذ هزيمته 1-صفر في مباراة الإعادة في 1990 بعد التعادل 3-3 في المباراة الأولى.
وقال الآن باردو مدرب كريستال بالاس الذي خاض نهائي 1990 في صفوف بالاس: “أتذكر عندما كانت مسيرة سير اليكس فيرغسون معلقة على هذه المباراة وربما يكون مستقبل لويس فان غال (مع يونايتد) معلقا على هذه المباراة أيضا.”