فتح تحقيق في وفاة لاعب رجبي فرنسي

0

باريس-أ ف ب:فتحت النيابة العامة امس تحقيقا بشأن وفاة لاعب الرجبي الفرنسي الشاب لويس فاجفرووسكي بعد خروجه من أرض الملعب إثر عرقلة من لاعبي الفريق المنافس، خلال مباراة ودية بين فريقه أورياك وفريق روديه اول من امس.
وأشارت النيابة الى أن التحقيق الذي ستتولاه مفوضية الشرطة في أورياك، يهدف الى “البحث عن أسباب الوفاة”، و”فهم لماذا وبسبب ماذا” توفي اللاعب البالغ من العمر 21 عاما.
وكان النادي قد أفاد عبر “تويتر” أنه “يشعر بالألم للإعلان عن وفاة لويس فاجفرووسكي”، موضحا أن الأخير توفي “إثر توعك في غرف تبديل الملابس خلال مباراة ودية”.
وبحسب تقارير صحافية، خرج اللاعب في الدقيقة 60 من المباراة بعيد تعرضه لعرقلة قوية من لاعبي الفريق المنافس. وبعد سقوطه أرضا، تمكن من الوقوف وتوجه سيرا الى غرف تبديل الملابس برفقة أحد أطباء فريقه. وأشارت التقارير الى أن اللاعب بدأ يشعر بالإعياء في غرف الملابس، وفقد الوعي. وعلى رغم تواجد أفراد من الجهاز الطبي للفريق ومسعفين، الا أنه فارق الحياة.
وأشارت النيابة الى أنه “بعد خروجه (اللاعب) من أرض الملعب، يبدو ان حالته لم تكن مثيرة للقلق لدرجة أنه أراد العودة للعب، لكنه بدأ بعد ذلك بالتقيؤ”، موضحة أن تشريحا للجثة سيجرى غدا، ما سيساهم في “تحديد ما الذي أدى الى وفاته، وهل كانت العرقلة سببا في ذلك”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

19 + 18 =