“فتى البيض” أيقونة عالمية في وجه كراهية المسلمين

0 80

سيدني – وكالات: تحول المراهق الأسترالي ويل كونلي، إلى أيقونة عالمية بعد أن رشق سيناتوراً أسترالياً من اليمين المتطرف ببيضة في رأسه إثر وصفه الإسلام بـ»دين العنف» في تعليق على الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزلندا.
وتصدر وسم «eggboy» (فتى البيض) موقع «تويتر» بآلاف التغريدات التي جاءت مؤيدة في معظمها لما قام به الفتى.
وعلق موقع «تويتر» الحساب المنسوب لـ»فتى البيضة»، الذي قال في تغريدة قبل تعليق حسابه، «يسألني الناس ما أسباب قيامي بهذا، لأكون صادقاً قمت بذلك لإغلاق أفواه المحرضين، الإرهاب لا دين له! المسلمون ليسوا إرهابيين! لقد حصل على ما يستحق، هذا كل شيء!».
وانتقد نشطاء تعليق حساب الفتى، وقال الكاتب إدريس أحمد في تغريدة موجهة لمؤسس «تويتر»، «أهلا جاك… هل يمكنك أن تشرح لي لماذا ما زال فاش مثل فريرز أنينغ، الذي برر الهجوم الذي وقع في كرايست تشيرتش وألقى باللوم على الضحايا، على منصتك بينما يعلق حساب شاب لديه ضمير مثل ويل كونلي يعرف أيضاً باسم فتى البيضة؟ ما هي قيم تويتر؟».

You might also like