“فجر روما”… سحر الأزياء ورونق معابد فينوس

0 196

كتبت- ايناس عوض:

اختارت دار أزياء فيندي “Fendi” عملاقة الأناقة الايطالية، ختاماً دراماتيكياً لأسبوع “الهوت كوتور” في باريس لموسم خريف وشتاء 2019- 2020، حيث نقلت عرض مجموعتها الجديدة من العاصمة الفرنسية الى روما وتحديداً قمة “كولي بالاتينو”، مركز بداية الحضارة الرومانية.
واستمراراً لنهج الاعتزاز بالجذور والأصل الذي تشتهر به دار فندي، اختارت الدار عبارة ” فجر روما ” لتكون عنواناً لمجموعتها الجديدة التي ضمت 63 تصميما جذاباً، كما جدد كل من سيلفيا فينتوريني فندي وسيرج بروشفيغ، رئيس FENDI Maisonالتّنفيذي والعضو في مجلس إدارتها التقدير لمصمم الازياء العالمي الراحل في فبراير الماضي كارل لاغرفيلد على تعاونه مع الدار الذي استمر 54 عاماً، وشكل نقلة نوعية في أزيائها وشهرتها، حيث استلهمت مصممة المجموعة سيلفيا فندي أفكارها من أرشيفات الرسم الخاصة بالراحل لاغرفيلد.
وتميزت المجموعة الجديدة لـ”فيندي” التي استعادت ألق ورونق معابد فينوس وروما على التل الأثري بتقنياتها المبتكرة وخياطتها الراقية وقصاتها المتنوعة التي عكست الإرث المميز للدار بلمسات خاصة ومميزة للراحل لاغرفيلد، وهو مادفع رئيس فيندي مايسون وعضو مجلس ادارتها سيرج بروشفيغ الى التعليق على العرض لأشهر المحطات التلفزيونية العالمية التي غطت فعالياته بقول: “إنّ إحضار فنّ فندي في مجال الكوتور إلى روما هو الطّريقة الأمثل للاحتفاء بكارل لاغرفيلد وفندي ومدينتها الأمّ.
وأضاف:”إنّها فرصة فريدة للتّعبير عن كلٍّ من جذورنا وإبداعنا الجريء وحرفيّتنا العالية المستوى – العناصر التي لطالما شكّلت جزءًا لا يتجزّأ من هويّة الدّار، لافتا إلى إنّ تلة بلاتيو مكان ساحر، يمثّل بامتياز قيم فندي وتقاليدها وتاريخها.
وفي حين اجتمع أبرز المشاهير من كاثرين-زيتا جونز إلى زندايا وكيارا فيراغني وغيرهنّ – للاحتفال بنجاح عرض أزياء آخر من فيندي، جعل الحدث ليلة فيندي بأجوائها الساحرة ذكرى محفورة في أذهان المدعوّين الذين عبروا عن اعجابهم الشديد بالمجموعة الجديدة ومفرداتها الجذابة.

You might also like