فخورة بكوني كويتية

0 69

هيا الحوطي

عمار يا كويت، عمار هالديرة بمجهود ابنائها وبناتها، عمار هالديرة بتلاحم شعبها، فلم تبخل الكويت يوماً بعطائها، وعطاء شعبها الذي جبل على حب الخير بأي مساعدات لإغاثة الإنسانية، والتي تأتي ترجمة لروح الخير والعطاء التي دأبت على تخفيف المعاناة عن كاهل المحتاج وهي من أفضل النعم التي أنعم بها المولى، وهذا ما ظهر في الفزعة الكويتية الأصيلة في مواجهة أزمة فيروس “كورونا”، حيث ظهر بتداعي الكثير من فئات المجتمع، أفرادا ومؤسسات.
في كل الازمات التي مرت علينا كان تكاتفنا وتلاحمنا هو حصننا المنيع، لقد اظهرنا لانفسنا قبل ان نظهر للعالم كله اننا شعب تتجذر فيه قيم التلاحم، فكثير من الازمات مرت علينا وتجاوزناها بفضل الله فلست متفاجئة بما رأيته من ابناء وطني من خدمات تطوعية من كل المستويات وفي كل المجالات، فهي سمة مميزة لنا ودائما ما تثبت المحنة صلابتنا، فالاقبال على التطوع من أبناء وبنات في عمر الزهور تركوا أهلهم ولم يخشوا الإصابة بالعدوى لوقفوهم بجانب الوطن في وقت الشدة لنداء للوطن، نجود بالنفس ولا ندخر جهدا في خدمته حيث تجلت وحدتنا الوطنية بأبهى صورها في مشاهد رائعة، فاظهرت حقيقة شعبنا وأصالة معدنه وتكاتفه في السراء والضراء أسرة واحدة تسودها المحبة ويجمعها الولاء للوطن.
التاريخ كتب عن الكثير من نماذجنا المشرفة وعن فزعتنا وتكاتفنا في أوقات المحن ليضرب بنا المثل في التراحم والتكاتف ويشهد لنا القاصي والداني لفزعتنا لمواجهة الكوارث والمحن، فهذه المحنة جعلتنا يدا واحدة لأننا أمام اختبار وعلينا جميعا التعاون لنجسد أخلاق أبناء الوطن المحب ولنظهر القيم النبيلة التي جبلنا عليها.
سيستذكر تاريخنا قيمة ولائنا، فما مر بنا من أحداث، سواء أكانت سعيدة أم مؤلمة، استطعنا تجاوزها بصلابة وصمود ومواجهتنا لها مدعاة للاعتزاز بوطننا الكويت وبعروبتنا، فلا يمكن نسيان ما حدث في تظاهرة أجمع عليها كل الشعب الكويتي من حب لهذا الوطن الذي أظلهم بحبه.
تعجز الكلمات عن شكرك يا والد الجميع يا صاحب السمو يا قائد الإنسانية، وصاحب المبادرات والعطاءات لقد اثبت بفضلك ومحبتك ان أسرة الصباح هي أسرة صنعت حكاما يحبون شعبهم ويبادلهم الشعب حبا ووفاء، فهم من نسل الجود والكرم، اسرة قريبة من ابنائها تحس بمعاناتهم وتخضع لرغباتهم، فيا صاحب السمو تقف كل الحروف إجلالا وتقديرا وعرفانا لقلبك الكبير الذي اتسع لحب هذا الشعب، وكلمات الثناء لا تفيك حقك فأنت القائد الوالد أدام الله عليك الصحة والعافية والعمر المديد.
إعلامية كويتية

You might also like