فرحة بحرينية عارمة… وسوزا يدخل التاريخ رابطة الليغا تهنئ المنتخب الأحمر بالتتويج الخليجي

0 131

بعد صبر دام أكثر من 49 عاما، حقق المنتخب البحريني أول ألقابه الخليجية، لينضم بذلك للقائمة الأبطال في النسخ الـ 24 الماضية، وبقي المنتخب اليمني وحيدا بدون أي انتصار أو لقب بعد 9 مشاركات خليجية، يأتي ذلك بمناسبة فوز منتخب البحرين بكأس الخليج 24، للمرة الأولى في تاريخه، كما قرر، الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البحرين، أن يكون امس يوم إجازة في المملكة، تعطل فيها الوزارات والهيئات والمؤسسات الحكومية وجميع المدارس.
ويحمل الأزرق الكويتي الرقم القياسي كأكثر المنتخبات تحقيقا للألقاب بـ 10 بطولات مقابل 3 للعراق والسعودية وقطر، ولقبين للإمارات وعُمان، ولقب بحريني تحقق في الأراضي القطريـة.
فيما دخل البرتغالي هيليو سوزا تاريخ كأس الخليج من أوسع أبوابه، بعد أن قاد البحرين للقب الأول في تاريخها ببطولات كأس الخليج التي انطلقت من المنامة قبل 49 عامـا.
وأصبح بذلك هيليو سوزا المدرب البرتغالي الأول الذي يحفر اسمه في تاريخ السجل الشرفي للبطولة.
وحقق العراقي الراحل عمانويل داوود المعروف بـعمو بابا اللقب ثلاث مرات مع العراق في خليجي 5 و7و9 عام 1988.
وحقق الصربي ليوبيسا بروشتش اللقب مرتين مع الكويت 1972 و1974، والتشيكيي ميلان ماتشالا أيضا مرتين مع الأزرق 1996 و1998.
كما حقق ماريو زاغالو وشيرول وإيفيريستو لابولا والمصري طه الطوخي والكويتي صالح زكريا والسعودي محمد الخراشي ومواطنه ناصر الجوهر والهولنديان بيتر فاندرليم والراحل بيم فيربيك والبوسني جمال الدين موسوفيتش والفرنسيان برونو ميتسو وكلود لوروا والصربي غوران توفيغدزيتش والإماراتي مهدي علي والجزائري جمال بلماضي اللقب مرة واحدة لكل منهم. وبمجرد تتويج منتخب البحرين بلقب خليجي 24 عقب فوزه على شقيقه السعودي، نزلت الآلاف من جماهير البحرين إلى شوارع العاصمة المنامة، احتفاء بالإنجاز الفريد الذي تحقق أخيرا بعد سنوات طويلة من السعي للفوز بهذه الكأس الغالية. وانطلقت الافراح والاحتفالات الكبيرة بشكل متزامن داخل وخارج ستاد عبدالله بن خليفة في الدوحة وعلى مختلف شوارع المنامة وغيرها من مدن البحرين، احتفالا باللقب التاريخي، وسط ترديد الأهازيج البحرينية الجميلة.
وأكدت الجماهير بأنها كانت على ثقة كبيرة من حصد لقب خليجي 24، بمجرد مغادرتهم للأراضي القطرية لمساندة البحرين في المباراة النهائية، وكون اللاعبين كانوا في الموعد ورجالا بالميدان واستحقوا الإنتصار واحراز اللقب.
وأشادت بالوقت نفسه بالداهية البرتغالي هيليو سوزا صانع الفارق منذ قدومه للقيادة الفنية للأحمر.
العديد من الجماهير تحدثوا عن فرحتهم التي لا توصف بهذا اللقب الغالي، وكون عام 2019 عام الإنجازات الكبيرة للكرة البحرينية بالظفر ببطولتي كأس غرب أسيا وكأس الخليج العربي، وحضورهم المميز بالتصفيات الآسيوية المشتركة المؤهلة لمونديال 2022 وكأس أسيا 2023. وأهدوا اللقب الخليجي لجميع البحرينيين وللقيادة البحرينية الرشيدة، أملين في استمرار الإنجازات البحرينية في قادم الاستحقاقات.
بدورها قدمت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم “لا ليغا”، التهنئة للمنتخب البحريني، بعد فوزه ببطولة خليجي 24، للمرة الأولى في تاريخه.
وكتب الحساب الرسمي لليغا، على موقع إنستاغرام: “تهانينا للمنتخب البحريني فوزه ببطولة كأس خليجي 24”.

جماهير البحرين سهرت حتى الصباح
You might also like