القيلاني نائبا والقلاف أميناً للسر والبلوشي مشرفاً

فرقة “المسرح العربي” تزكي مجلسها الجديد برئاسة أحمد الشطي القيلاني نائبا والقلاف أميناً للسر والبلوشي مشرفاً

مجلس إدارة المسرح العربي

كتب – محمد جمعة:
سطر “المسرح العربي” أول أحرف العهد الجديد بتزكية مجلس إدارة الفرقة عقب رحيل رئيس مجلس إدارتها الفنان والمخرج القدير فؤاد الشطي صاحب رحلة العطاء التي امتدت لسنوات سخر خلالها عمره ووقته لخدمة الحراك المسرحي في الكويت، رافعاً راية “المسرح العربي” في مختلف المحافل المحلية والعربية.
ترجل الشطي منذ أيام تاركا إرثا كبيراً من الأعمال والانجازات، تشهد له مكتبة التلفزيون وأرشيف “المسرح العربي” وجدرانه التي تزينها الجوائز وشهادات التقدير المختلفة.
مساء الأحد التئم شمل أعضاء الجمعية العمومية للفرقة لاختيار مجلس إدارة جديد يستكمل مسيرة الراحل، وتمت تزكية مجلس إدارة جديد للموسمين المقبلين، والمجلس المزكى جاء على النحو التالي: تولى رئاسة مجلس إدارة الفرقة المخرج أحمد فؤاد سالم الشطي، بينما نائب رئيس مجلس الادارة صالح علي عبدالله القيلاني، أمين السر عبدالله سالم ابراهيم القلاف، المشرف العام عبدالمجيد قاسم البلوشي، أمين الصندوق أحمد محمد شريف اشكناني، رئيس لجنة العلاقات العامة سالم اسماعيل، والمشرف الفني في الفرقة أوس فؤاد سالم الشطي، كما اتخذ مجلس الادارة الجديدة عدداً من القرارات أبرزها تعيين عدد من أعضاء الجمعية العمومية لعضوية مجلس الإدارة للعامين المقبلين.
وبدا واضحاً مدى الترابط والتلاحم بين أعضاء فرقة المسرح العربي، إذ جرت الانتخابات في أجواء هادئة وشهدت حضورا كثيفا لاعضاء الجمعية العمومية من مختلف اجيال الفرقة الشباب والكبار، وتمت تزكية مجلس الإدارة الجديد بالاجماع.
وعقب الاجتماع الاول تحدث رئيس مجلس ادارة فرقة المسرح العربي المخرج احمد الشطي إلى “السياسة” في تصريحات خاصة عن رؤيته لمستقبل الفرق فقال: بداية أشكر اعضاء الجمعية العمومية على ثقتهم وتزكيتهم للمجلس الجديد، الذي يحمل على عاتقه مسؤولية كبيرة، عقب رحيل الفنان الكبير فؤاد الشطي، على أمل أن نمضي على النهج نفسه، ونستكمل مسيرة الانجازات التي بدأها قبل سنوات.
وكشف أحمد عن أن الفترة المقبلة ستشهد تدشين فعالية لتأبين الراحل الكبير المخرج فؤاد الشطي، على أن يتم الترتيب لها بهدوء وروية، وبما يليق باسم الراحل ، حيث تشهد فقرات عدة ، لافتا الى ان حضور الفرقة في المهرجانات المحلية والخارجية سيستمر الفترة المقبلة، غير أنه لفت إلى غياب المسرح العربي عن مهرجان”الكويت الدولي لمسرح الطفل” المقرر له الفترة المقبلة، لضيق الوقت وللمتغيرات التي طرأت على مجلس الإدارة، وقال: لم يسعفنا الوقت ، ولكن سنتواجد خلال المرحلة المقبلة في أي منافسات، متوجها بالشكر الى أعضاء الجمعية العمومية على ثقتهم وحرصهم على الحضور والمشاركة الفاعلة.