فرنسا: التحقيق في فيديو لطفلين يصفيان أسيرين

باريس – أ ف ب: أعلن مصدر قضائي في فرنسا عن فتح تحقيق إثر نشر فيديو قدم فيه طفلان باعتبارهما فرنسيين ونفذا اغتيالات بحق أسرى سوريين في منطقة ما بمدينة حلب.
ونشر تنظيم «داعش»، الأحد الماضي، فيديو مدته 14 دقيقة تحت عنوان «على خطى والدي» على صفحاته عبر «تويتر» و»فيسبوك»، ويصور فتى يقول إنه عاش في فرنسا وانه ابن «مقاتل فرنسي مات شهيدا» وكذلك طفلا آخر أصغر سنا.
وظهر في اللقطات الطفلان وهما يتلقيان دروساً في إحدى القاعات ويتدربان على حمل السلاح وإطلاق النار في منطقة نائية، وفي نهايته استعد الصبيان لإتمام عملية إعدام بإطلاق النار على رجلين هما بحسب التنظيم جواسيس، وفور قولهما «بسم الله» أطلقا النار.
وقال مصدر قريب من التحقيق، «لم يتم التأكد من هويتيهما ومن جنسيتيهما».