فرنسا بطلاً لمونديال روسيا اغتال أحلام كرواتيا برباعية قاسية ... وتُوِّج باللقب الثاني

0 6

موسكو – د ب أ: توج المنتخب الفرنسي لكرة القدم بلقبه العالمي الثاني اثر فوزه على المنتخب الكرواتي 4 /‏ 2 امس في المباراة النهائية لبطولة كأس العالم 2018 بروسيا.
وأنهى المنتخب الفرنسي المغامرة الكرواتية وألحق النجم الفرنسي أنطوان غريزمان ورفاقه هزيمة قاسية بالكتيبة الكرواتية على استاد «لوجنيكي» الشهير في العاصمة الروسية موسكو ليتوج الديوك الزرقاء بلقبهم العالمي الثاني بعد عقدين من الفوز باللقب الأول في 1998 بفرنسا.
وحرم المنتخب الفرنسي نظيره الكرواتي من إحراز اللقب العالمي للمرة الأولى علما بأنها المرة الأولى التي يخوض فيها المنتخب الكرواتي نهائي المونديال.
وانتهى الشوط الأول من المباراة بتقدم المنتخب الفرنسي 2 /‏ 1 بعد أداء مثير من الفريقين، علما بأن المنتخب الكرواتي كان الأكثر سيطرة على مجريات اللعب واستحواذا على الكرة.
ودفع المنتخب الكرواتي ثمن أخطاء لاعبيه داخل منطقة الجزاء حيث جاء الهدف الأول للمنتخب الفرنسي من النيران الصديقة اثر ضربة حرة لعبها الفرنسي أنطوان غريزمان وحاول المهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش إبعادها ولكنه حولها إلى داخل مرمى فريقه عن طريق الخطأ في الدقيقة 18.
وتعادل إيفان بيرسيتش للمنتخب الكرواتي في الدقيقة 28 لكن أنطوان غريزمان منح المنتخب الفرنسي التقدم في الدقيقة 38 من ضربة جزاء احتسبها الحكم بعد الاستعانة بحكم الفيديو المساعد (فار).
وفي الشوط الثاني، أصبح الأداء سجالا بين الفريقين وباغت المنتخب الفرنسي منافسه بهدفين متتاليين سجلهما بول بوغبا وكيليان مبابي في الدقيقتين 59 و65 ليكون الهدف الأول لبوغبا والرابع لمبابي في هذه البطولة، ورد ماريو ماندزوكيتش بالهدف الثاني للمنتخب الكرواتي في الدقيقة 69 ليكون هدفه الثالث في المونديال الحالي.
وبدأت المباراة بمناوشات هجومية متتالية من المنتخب الكرواتي الذي كان الأكثر استحواذا على الكرة في الدقائق الأولى.
وفي المقابل، لعب المنتخب الفرنسي معتمدا على الضغط القوي على لاعبي كرواتيا وإغلاق الطرق المؤدية إلى منطقة الجزاء الفرنسية.
وشهدت الدقيقة 15 هجمة مرتدة سريعة لكرواتيا مرر منها بيرسيتش الكرة عرضية من الناحية اليمنى ولكنها ارتطمت بالدفاع وابتعدت عن منطقة الجزاء.
وفي أول ظهور للمهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان في المباراة، حصل اللاعب على ضربة حرة خارج منطقة جزاء كرواتيا اثر عرقلة من مارسيلو بروزوفيتش.
ولعب غريزمان الضربة الحرة في اتجاه المرمى وحاول المهاجم الكرواتي ماريو ماندزوكيتش إبعاد الكرة لكنه حولها برأسه إلى داخل المرمى عن طريق الخطأ في زاوية صعبة للغاية على يمين الحارس دانيال سوباسيتش ليكون هدف التقدم للمنتخب الفرنسي في الدقيقة 18 من أول محاولة حقيقية له على المرمى الكرواتي.
ونال الفرنسي نغولو كانتي إنذارا في الدقيقة 27 لعرقة بيرسيتش من أجل إيقاف هجمة كرواتية سريعة وخطيرة.
واستغل المنتخب الكرواتي الضربة الحرة وأحرز هدف التعادل في الدقيقة 28 عندما لعب مودريتش الضربة الحرة وتنقلت بين أكثر من لاعب كرواتي داخل منطقة الجزاء الفرنسية ثم هيأها دوماغوف فيدا إلى زميله بيرسيتش المتحفز على حدود منطقة الجزاء ليهيئها الأخير لنفسه ويسددها صاروخية في الزاوية الصعبة على يسار الحارس الفرنسي هوغو لوريس.
تبادل الفريقان الهجمات في الدقائق التالية حتى شهدت الدقيقة 35 قمة الاثارة عندما لعب غريزمان ضربة ركنية شكلت خطورة واصطدمت الكرة بيد اللاعب بيرسيتش وخرجت إلى ركنية فيما اتجه لاعبو فرنسا للحكم مطالبين بضربة جزاء.
واستجاب الحكم لمطالب لاعبي فرنسا ولجأ للاستعانة بنظام حكم الفيديو المساعد (فار) حيث طلب منه حكام الفيديو مشاهدة اللعبة بنفسه ليطلق الحكم الأرجنتيني الصافرة بعدها معلنا عن احتساب ضربة جزاء لفرنسا.
وسدد غريزمان ضربة الجزاء في الدقيقة 38 على يمين الحارس سوباسيتش محرزا هدف التقدم للديوك.
وبدأ المنتخب الكرواتي الشوط الثاني بمحاولات هجومية متتالية ولكن الفرصة الأولى في المباراة كانت تسديدة قوية من غريزمان من مسافة بعيدة في الدقيقة 47 ذهبت بين يدي الحارس سوباسيتش.
ورد المنتخب الكرواتي بهجمة سريعة تبادل فيها راكيتيتش الكرة مع ريبيتش الذي أنهى الهجمة بتسديدة قوية مباغتة أبعدها لوريس بأطراف أصابعه فوق العارضة.
وشهدت الدقيقة 53 نزول اثنين من المشجعين إلى أرض الملعب ولكن سرعان ما أخرجهما أفراد الأمن ليستأنف الحكم المباراة.
ودفع ديدييه ديشان المدير الفني للمنتخب الفرنسي بلاعبه ستيفن نزونزي في الدقيقة 55 بدلا من كانتي.
وترجم المنتخب الفرنسي إحدى هجماته إلى هدف الاطمئنان في الدقيقة 59 بتوقيع بول بوغبا، واستغل كيليان مبابي الهجمة المرتدة السريعة وتلاعب بالدفاع الكرواتي ثم ممر الكرة داخل منطقة الجزاء لترتطم بالدفاع وتتهيأ إلى زميله غريزمان الذي مررها بدوره لبوغبا المتحفز على حدود المنطقة حيث سدد الكرة قوية في اتجاه المرمى لترتطم بالدفاع وترتد إليه ليسددها مجددا بيسراه إلى داخل المرمى على يمين الحارس.
واستغل المنتخب الفرنسي حالة الارتباك في صفوف منافسه وسجل الهدف الرابع في الدقيقة 65 بتوقيع مبابي، وجاء الهدف عندما تلاعب لوكاس هيرنانديز بلاعبي كرواتيا في الناحية اليسرى ثم مرر الكرة إلى مبابي المتحفز أمام قوس منطقة الجزاء ليسدد مبابي الكرة صاروخية حيث استقرت في المرمى على يمين سوباسيتش.
وتواصلت الإثارة في الدقائق التالية وسجل ماندزوكيتش الهدف الثاني لكرواتيا في الدقيقة 69.

مبابي يدون اسمه في التاريخ

نجح كيليان مبابي، لاعب فرنسا، في تسجيل الهدف الرابع لمنتخب بلاده، خلال المباراة التي تجمع بين الديوك وكرواتيا، في نهائي بطولة كأس العالم في روسيا.وذكرت شبكة «أوبتا» للإحصائيات، أن مبابي في عمر الـ 19 عاما و207 أيام، أصبح ثاني أصغر لاعب في التاريخ يسجل هدفا في نهائي المونديال، بعد البرازيلي بيليه، الذي سجل في عمر الـ17 عاما و249 يوما، بنسخة 1958.

باخ يشيد بنجاح روسيا في التنظيم

موسكو – د ب أ: أشاد توماس باخ، رئيس اللجنة الأوليمبية الدولية امس بالنجاح الكبير لروسيا في تنظيم بطولة كأس العالم لكرة القدم مونديال 2018.
ونقل بيان للكرملين عن باخ قوله بعد لقاء مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن روسيا أظهرت مرارا أن بإمكانها تنظيم أحداث رياضية كبيرة، وأضاف ان « الاستقبال الدافئ الذي قدمه الروس للضيوف الأجانب، غَيَّرَ الكثير من التقييمات التي جرى سماعها في وقت سابق في دول مختلفة»، وتابع أن هذا الاستقبال « أظهر أن روسيا مض3.يف ودود».

غريزمان يكرر رقم زيدان

سجل أنطوان غريزمان، الهدف الثاني لمنتخب فرنسا من ضربة جزاء، في شباك كرواتيا، بنهائي كأس العالم روسيا 2018.
وذكرت شبكة «ESPN»، أن هدف مهاجم أتلتيكو مدريد هو الأول من ضربة جزاء في نهائي كأس العالم، منذ هدف مواطنه زين الدين زيدان في نهائي مونديال 2006 أمام إيطاليا.
وأشارت الشبكة إلى أن فرنسا عادلت رقمها في 1998.

ماندزوكيتش يسجل اسمه بهدف عكسي

منح ماريو ماندزوكيتش، مهاجم كرواتيا، هدف التقدم للمنتخب الفرنسي، بالخطأ في مرماه، في نهائي كأس العالم.
وذكرت شبكة «أوبتا» للإحصائيات، أن ماندزوكيتش، سجل أول هدف عكسي في تاريخ مباريات نهائي المونديال.
وأشارت الشبكة إلى أن أهداف فرنسا الستة في مباريات نهائي المونديال، جاءت 5 منها عن طريق الضربات الثابتة (ركنيتان، ركلتا جزاء، ضربة حرة).
وقال موقع «سكواكا»، إن نسخة مونديال روسيا 2018، شهدت تسجيل 69 هدفًا من ركلات حرة، وهو أعلى رقم يُسجل في نسخة واحدة من البطولة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.