تطريزات وألوان نابضة بالحياة والمرح

فساتين زهير مراد… صيف هندي تطريزات وألوان نابضة بالحياة والمرح

كتبت – جويس شماس:
رحلة عبر الزمان والمكان، الى بلاد الهنود الحمر الاصليين وحضارتهم النابضة بالنقوش والالوان والطبعات القبلية والطقوس الخاصة بهم، ليعيد احياءها في عاصمة الموضة باريس على طريقة الهوت كوتور لامرأة ربيع وصيف 2018 ورغبة منه في توجيه رسالة تقدير واجلال لهذه الحضارة القديمة خصوصاً انه يحب استلهام ازيائه وتصاميمه من الماضي الجميل، وترجمها بشكل معاصر يتماشى مع متطلبات اليوم، انها فلسفة المصمم اللبناني العالمي زهير مراد، الذي استوحى مجموعته الجديدة للملابس الراقية، التي حملت اسم صيف هندي خلال مشاركته في اسبوع باريس للموضة الذي عاد بالزمن الى عالم الهنود الحمر وحياتهم ليزين طلة انثاه بتفاصيل مأخوذة من ثقافة هذه القبائل وتراثهم التقليدي، العابق بالكثير من التطريزات والصور المتناغمة بشكل كبير مع فكرة الهوت كوتور وعمل الحرفيين والخياطين في صناعة الفساتين الراقية الذين يكملون عمله كصمم ازياء.
وبمناسبة عرض مجموعته الربيعية الصيفية الجديدة في فندق بوتوكي الباريسي، قال مراد نظرت الى حضارة الهنود الحمر من منظار خيالي وانطباعي واخترت اكسسوارا زين رأس كل عارضة مشت على المنصة الخشبية للدلالة على مصدر الوحي رغم ان الامر قد يكون مستفزاً او حساساً بالنسبة الى البعض وقد يكون اختيار مصدر الهامي محفوفاً بالمخاطر لكنني اردت تخطي الخطوط الحمر هذه المرة، وابتكار شيء جديد ومختلف، بل اعتبرته تحدياً بكل ما للكلمة من معنى، خصوصاً انناي اريد ان اوجه عربون تقدير لهذه الحضارة التي تركت اثراً جميلاً ومميزا يمزج بين الفن والاعمال الحرفية والتصاميم الساحرة.
وبالتالي سارد مراد على خطى سكان بلاد العم سام الاصليين وترجم اسلوب حياتهم بداية من شكل بيوتهم التقليدية الخيمة المعروفة باسم «Tipi Poles» والمشابهة لحرف الالف ب اللغة الاجنبية او المثلث، لتسيطر الاهداب وقصة الكاب على التصاميم الخمسة الأولى باللون الابيض، مع الاقمشة المطرزة والمزدانة بالريش لينتقل بعدها الى سيد الالوان الاسود ويكسر من حدته بنفوش مأخوذة من حضارة الازتيك مثل زي مكون من تنورة طويلة ضيقة مع توب قصيرة باكمام طويلة من الشيفون المزين بالترتر والتطريزات وشق طولي، وثان بقصة الاميرة ضيق من الاعلى ويبدأ بالاتساع من الخصر، بلون رمي مزين بالمخرمات السود وثالث ضيق بفتحة صدر على شكل قلب مزين بالاحجار السود والفضية ثم فستان ابيض من الشيفون باكمام قصيرة منسق مع بوليرو من الريش وغاص بعدها في هذا العالم الجميل اكثر واكثر، واستخدم باليت الوان حيوية مثل فستان قصير باكمام طويلة وفتحة صدر »V» مزدان بصور من حضارة الازتيك مثل الشمس واشخاص واشكال هندسية منسق مع حذاء متوسط الطول من المخمل واخر مكون من ثلا قطع توب قصيرة تغطي الصدر فقط وجاكيت قصيرة مصنوعتان من القماش الاسود نفسه، المطرز بنقوش هندسية من الخرز الاحمر والبرتقالي والرمادي وشورت من الكريب الاسود مع ذيل من الشيفون وفستان كوكتيل بلون لحمي مزين بالصبار بالاسود مع ذيل من الشيفون وفستان كوكتيل بلون لحمي مزين بالصبار بالاسود والابيض والاحمر مع حذاء عال مصنوع من الحبال ليأتي الاحمر ويتوج انثاه كاميرة استثنائية مثل ف ستان بكم واحد وشق طولي مطرز عند الخصر بالاضافة الى الذهبي.
قدم مراد 53 فستاناً سهرة مركزا على لعبة التطريز على الاقمشة الشفافة لمنح التصاميم لمسة انثوية بامتياز واستخدم قماش الـ«Macrame» والجاكار والاورغنزا والمخرمات والتول والبروكار والحرير، في حين اختار باليت مكونة من خمسة الوان تحمل معاني من حضارة الهنود الحمر الابيض للدلالة على السلام والنقاء الاحمر للدلالة على النار والذهبي للشمس والاسود لليل والبني للدلالة على الارض ليختم عرضه بفستان زفاف ناصع البيض مطرز بالاحجار الكريستالية اللماعة مع طرحه طويلة وغطاء رأس مع تاج يتدلى منه ريشتان.