فضيحة جنسية تتسبب بإيقاف أربعة لاعبين بالمنتخب الياباني للسلة

0

طوكيو-د ب أ: أعلن اتحاد كرة السلة باليابان أنه عاقب أربعة لاعبين من المنتخب الياباني للعبة بالإيقاف لعام واحد على خلفية الفضيحة الجنسية التي تورطوا فيها خلال دورة الألعاب الأسيوية الجارية حاليا بإندونيسيا. وأعلن الاتحاد الياباني لكرة السلة أنه لن يكون بمقدور أي من اللاعبين المشاركة في المسابقات الرسمية التي يخوضها منتخب البلاد. يذكر أن رئيس الاتحاد الياباني للسلة، يوكو ميتسويا، عوقب أبضا بتقليص راتبه خلال الأشهر الثلاثة المقبلة بنسبة 10 بالمئة. وطرد اللاعبون يويا ناجايوشي/27 عاما/ وتاكويا هاشيموتو /23 عاما/ وتاكوما ساتو/23 عاما/ وكيتا امامورا /22 عاما/ الأسبوع الماضي من دورة الألعاب الأسيوية بعد تورطهم في علاقات جنسية مع بعض العاهرات عقب مباراة خاضوها في جاكارتا. ووقعت هذه الفضيحة عقب فوز اليابان 82 / 71 على قطر في دور المجموعات. وكان أربعة لاعبين يرتدون زي البعثة اليابانية قد خرجوا لتناول العشاء بعد المباراة ولكنهم عادوا إلى فندق إقامتهم بصحبة عاهرات. وقال رئيس البعثة اليابانية، ياسوهيرو ياماشيتا، بعد تفجر الفضيحة وقبل أن يأمر بعودة اللاعبين المذكورين إلى اليابان: “أعتذر لكم بشدة، لقد خرقوا اللوائح الخاصة بالسلوك المتبع داخل الفريق القومي وخانوا تطلعات الجماهير”. وتقدم اللاعبون الأربعة باعتذار رسمي لدى عودتهم مباشرة إلى اليابان.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

خمسة × 3 =