فلسطينية تحتفل بعرسها على أسير بسجون الاحتلال

0

رام الله – أ ش أ: جسدت قصة ارتباط الأسيرة المحررة صمود كراجة بالأسير جميل عنكوش المعتقل منذ 2003 والذي يقضي حكما بالسجن لمدة 20 عاما في سجون الاحتلال الإسرائيلي، مثالا حيا لمعركة الارادة الإنسانية ضد ارادة القمع والتصفية والاحتلال.
وارتدت صمود، التي احتفلت أول من أمس بعيد ميلادها الثلاثين، ثوب العرس الابيض، وتوجهت إلى تلة عالية قريبة من سجن عوفر العسكري الإسرائيلي قرب رام الله، حيث يقبع حبيبها الأسير الذي ارتبطت به قبل ثماني سنوات دون أن تلتقي به ولو لمرة واحدة وتحدت الجميع من أجل إتمام زفافها عليه لتحتفل بدونه.
وقالت “هناك كانت تتم محاكمتي أنا أيضا قبل ثماني سنوات، وحكمي إلى الآن لم ينته، حيث خرجت في صفقة تبادل للأسرى بعد أن كان من المفترض أن أقضي 20 عاما في السجن”.وأضافت “لدي شعور بالفرحة، وفي الوقت نفسه شعور بالضيق، لأن حبيبي جميل ليس بجانبي في هذه اللحظات”.
ووجهت لجميل رسالة من فوق التلة – أيها البطل الطيب، رغم أسوار هذا السجن الذي يبعدني عنك.. لا يستطيع أحد أو شيء أن يفرقنا أبدا، وسأظل أنتظرك طول العمر”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

اثنا عشر − خمسة =